عاجل

عاجل

وينكس ينقذ زميله يورينتي ويقتنص فوزا صعبا لتوتنهام

وينكس ينقذ زميله يورينتي ويقتنص فوزا صعبا لتوتنهام
لاعبون من توتنهام يحتفلون باحراز هدف في شباك فولهام بمباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: اندرو كولدريدج - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريري فقط. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

(رويترز) - أثبت هاري وينكس انه بطل على غير العادة في توتنهام بهدف في الأنفاس الأخيرة منح فريقه الفوز 2-1 على ملعب فولهام بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد وذلك بعدما أحرز زميله الإسباني فرناندو يورينتي هدفا في مرماه بطريق الخطأ.

وتقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 14 بهدفه يورينتي مهاجم توتنهام الذي سجل بالخطأ في مرمى فريقه وذلك بعدما حصل اللاعب الإسباني على فرصة نادرة للمشاركة منذ البداية بديلا لزميله المصاب هاري كين.

وأضاع يورينتي أيضا فرصتين خطيرتين خلال معاناة توتنهام في ظل معاناة توتنهام لغياب كين وسون هيونج-مين لاعب كوريا الجنوبية.

لكن ديلي آلي عادل النتيجة بضربة رأس في الشوط الثاني، واقتنص هاري وينكس الفوز بضربة رأس أخرى قبل ثوان من نهاية الوقت بعد الضائع.

وهذا هو أول أهداف وينكس لاعب وسط منتخب انجلترا مع ناديه خلال أكثر من عامين وكان حاسما إذ ساعد توتنهام في ترسيخ أقدامه في المركز الثالث موسعا الفارق إلى أربع نقاط مع تشيلسي صاحب المركز الرابع واستعاد فارق السبع نقاط مع أرسنال ومانشستر يونايتد.

وقال وينكس "لم تكن الرؤية واضحة، ولا استطيع أن أتذكر ما حدث، كانت لحظة عظيمة وانتصارا نحتاجه بشدة".

وأضاف "مضت فترة طويلة (منذ آخر مرة أسجل فيها أهدافا)، واحتجنا للعودة بقوة عقب (انتصارات) يونايتد. كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة.

"كان علينا أن نحاول ونقاتل ونبذل قصارى جهدنا وقد حالفنا الحظ وحصلنا على النقاط الثلاث".

* مركز متواضع

وكانت الهزيمة مؤلمة لفولهام الذي لعب بطريقة تجاوزت امكاناته المتواضعة على أمل إحداث متاعب لتوتنهام.

وعبر الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب فولهام عن أسفه بشأن "سذاجة" فريقه الذي استقبل بهذه المباراة 51 هدفا في الموسم بزيادة سبعة أهداف عن أي فريق آخر.

ويشعر المدرب بإحباط على نحو خاص من الهدف الثاني لتوتنهام الذي بدأ من كرة ثابتة لفولهام على الجانب الآخر من الملعب.

وقال المدرب الإيطالي "مع بقاء دقيقة واحدة على النهاية حصلنا على ركلة حرة ونقلنا الكرة إلى منطقة الجزاء، لماذا؟ خذوها إلى زاوية الملعب".

ووضعت الخسارة فولهام خلف نيوكاسل يونايتد صاحب المركز 17 بفارق سبع نقاط ليواجه مهمة صعبة بشكل متزايد لتفادي الهبوط مجددا.

وفي ظل غياب كين، هداف الفريق والذي يحتمل أن يستمر غيابه حتى مارس آذار بسبب إصابة في الكاحل، لاحت الفرصة للاعب الإسباني يورينتي ليثبت جدارته.

وتراجع يورينتي في الدقيقة 14 للدفاع عند تنفيذ ركلة ركنية لكن الكرة انزلقت من فوق رأس جان ميشيل سيري لاعب فولهام لتصطدم بيورينتي وتسكن الشباك بعدما حاول الأخير إبعادها.

وبعدها مباشرة سنحت له فرصة للتعويض بضربة رأس قوية أنقذها الحارس الإسباني سيرجيو ريكو.

وكان رايان بابل أبرز مكامن القوة في فولهام في ظهوره الأول الرائع مع الفريق.

وسنحت له فرصة من ضربة رأس كما مرر بنجاح لزميله اندريه شورله أبعدها لوريس ليقابلها ألكسندر ميتروفيتش برأسه لكنه كان في موقف تسلل.

وسمح ضعف دفاع فولهام لتوتنهام بالتعادل بعد ست دقائق من انطلاق الشوط الثاني. وفشل تيم ريم في إبعاد الكرة عندما أرسل كريستيان إريكسن كرة عرضية حولها آلي برأسها في المرمى.

وخرج آلي مصابا في عضلة الفخذ الخلفية، وسنحت فرصة كبيرة للإسباني يورينتي مرت فوق العارضة.

وفي الوقت الذي كان يلوح فيه شبح أول تعادل لتوتنهام في الموسم، سمحت كرة عرضية رائعة من البديل جورج-كيفن نكودو لزميله وينكس بالإفلات من الرقابة والتفوق على الحارس سيرجيو ريكو ليسجل أول أهدافه خلال أكثر من عامين.

وبهذا الفوز يحقق توتنهام 11 انتصارا من بين 13 مواجهة في الدوري خارج ملعبه هذا الموسم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة