عاجل

عاجل

نادال يبقي راية الحرس القديم خفاقة في استراليا المفتوحة

نادال يبقي راية الحرس القديم خفاقة في استراليا المفتوحة
لاعب التنس الإسباني رفائيل نادال يحتفل بالفوز على الأمريكي فرانسيس تيافو في بطولة استراليا المفتوحة يوم الثلاثاء. تصوير: إيلي سونغ - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سوديبتو جانجولي

ملبورن (رويترز) - أبقى رفائيل نادال راية الحرس القديم خفاقة في استراليا المفتوحة للتنس بالفوز 6-3 و6-4 و6-2 على الأمريكي فرانسيس تيافو يوم الثلاثاء ليحجز مكانا في الدور قبل النهائي حيث سيلتقي مع لاعب واعد آخر من الجيل الجديد هو اليوناني ستيفانوس تيتيباس.

وكان كثيرون ينظرون إلى مواجهة نادال وتيافو، الذي احتفل بعيد ميلاده 21 يوم الاحد، على انها صدام بين جيلين بعد خسارة روجر فيدرر أمام تيتيباس في وقت سابق لكن المصنف الثاني واصل عروضه القوية ليبلغ الدور قبل النهائي دون خسارة أي مجموعة.

وكسر نادال الحائز على 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى شوط إرسال تيافو الأول مرة في كل مجموعة لينهي المباراة لصالحه بعد ساعة و47 دقيقة من اللعب.

وقال نادال "كسرت أول إرسال له في بداية كل مجموعة وهو ما منحني ثقة كبيرة. كما حافظت على إرسالي ولعبت بطريقة متماسكة".

واضطر نادال للانسحاب مصابا في المجموعة الخامسة في دور الثمانية العام الماضي أمام مارين شيليتش الذي شق طريقه حتى النهائي وقبلها بثمانية أعوام انسحب اللاعب الإسباني أيضا في منتصف المواجهة امام البريطاني اندي موراي في دور الثمانية بسبب إصابة في الركبة.

وقال نادال "ينتابني شعور رائع بالتأهل للدور قبل النهائي في ملبورن بارك. واجهت بعض الصعوبات في هذه البطولة خلال مسيرتي.

"التأهل للدور قبل النهائي بعد فترة غياب عن الملاعب يعني لي الكثير. لهذا السبب أريد أن أوجه الشكر الجزيل والحار والبالغ للجميع.

"إنه شعور رائع أن أتمكن من اللعب مجددا على هذا الملعب".

وأضاف "بالطبع أشعر برضا عن الطريقة التي لعبت بها اليوم".

وثارت شكوك بشأن قدرة نادال على الصمود لخوض سبع مباريات على ملاعب صلبة بعد أن انسحب من الدور قبل النهائي في امريكا المفتوحة أمام الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو العام الماضي. كما انتهى موسمه مبكرا بسبب جراحة في الكاحل ومشكلة في عضلات البطن.

* طريقة جديدة في الإرسال

ولم يدخر نادال جهدا في ملبورن بارك لإضافة لقب جديد إلى رصيده من البطولات واستحدث طريقة جديدة في تسديد ضربة الإرسال بشكل يمنحها مزيدا من السرعة وهو ما آتى بثماره في المباراة أمام تيافو.

وواجه نادال خطر كسر إرساله مرة واحدة فقط في الشوط الرابع في المجموعة الثانية لكن اللاعب الإسباني، المرشح أن يكون أول لاعب في حقبة الاحتراف وثالث لاعب على الإطلاق ينجح في الفوز بلقبين في كل بطولة من البطولات الأربع الكبرى، نجح في إنقاذ نقطتين لكسر إرساله.

وأبدى تيفاو، المولود لأبوين مهاجرين من سيراليون، رضاه عن المستوى الذي قدمه في المباراة وقال إنه اكتسب خبرة "تفوق التصور" على ملاعب رود ليفر في استراليا المفتوحة.

وأضاف "كنت أعرف أنه (نادال) سيقدم أداء قويا جدا. كنت أعرف أنه سيعتمد على ضرباته الأمامية القوية وسرعة الكرة المذهلة. لم أر لاعبا بهذا القدر من التماسك".

وسيلتقي نادال لبلوغ النهائي مع تيتيباس البالغ من العمر 20 عاما والذي أصبح في وقت سابق يوم الثلاثاء أول لاعب يوناني يبلغ الدور قبل النهائي في بطولة كبرى بالفوز 7-5 و4-6 و6-4 و7-6 على الاسباني روبرتو باوتيستا اجوت.

وبعد أن تخطى الاسترالي اليكس دي ميناور البالغ من العمر 19 عاما في الدور الثالث من البطولة دون أن يخسر أي مجموعة ومن بعده أطاح بالأمريكي تيافو في دور الثمانية سيخوض نادال مواجهة جديدة أمام أحدث منافس صاعد وهو تيتيباس.

وقال اللاعب الإسباني "عندما تواجه لاعبين صاعدين مثلهم تجدهم حريصين على تحقيق تحسن مستمر في مستواهم. يتمتع (تيتيباس) بثقة كبيرة بعد ان انتصاره في مباريات مهمة. ستكون مواجهة صعبة.

"بالنسبة لي فإن التأهل لقبل النهائي في إحدى البطولات الأربع الكبرى يعني أن المنافس لن يكون سهلا. ستيفانوس أحد أفضل لاعبي العالم".

وأضاف "الوصول للنهائي يتطلب مني بذل كل جهد ممكن وتقديم أفضل أداء وهو ما أتطلع لتحقيقه".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة