عاجل

عاجل

شرطة إقليم البنجاب الباكستاني تواجه اتهامات بقتل عائلة

شرطة إقليم البنجاب الباكستاني تواجه اتهامات بقتل عائلة
تشييع جنازة أشخاص قتلتهم الشرطة في إقليم البنجاب الباكستاني في لاهور يوم 20 يناير كانون الثاني 2019. تصوير: محسن رضا -رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لاهور (باكستان) (رويترز) -

أقالت السلطات الباكستانية قائد شرطة مكافحة الإرهاب في إقليم البنجاب وستوجه تهما بالقتل لخمسة من أفراد الشرطة على صلة بواقعة إطلاق نار أسفرت عن مقتل عائلة في مطلع هذا الأسبوع.

وفتح مسؤولو مكافحة الإرهاب النار يوم السبت على سيارة قالوا إن ذي شأن جاويد زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في البنجاب كان يستقلها. وقُتل جاويد في الحادث ومعه ثلاثة ركاب هم صاحب متجر بقالة يدعى محمد خليل وزوجته وابنتهما التي تبلغ من العمر 12 عاما.

لكن شهودا، منهم ثلاثة أبناء آخرين لخليل نجوا من هذا الحادث، نفوا صحة الرواية الرسمية للحادث، كما أضعف الثقة فيها تسجيل مصور انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

وقال فياض الحسن تشوهان وزير الإعلام في إقليم البنجاب "نفذ مسؤولو مكافحة الإرهاب هذه العملية بإهمال جنائي. كما ضلل (جهاز) مكافحة الإرهاب الحكومة بشأن الوقائع... وظل يغير في البيانات بشأنها".

والحادث هو أحدث واقعة في سلسلة طويلة من الوقائع الوحشية المزعومة ضد الشرطة، وأثار احتجاجات في لاهور وانتقادات من جانب ساسة على رأسهم رئيس الوزراء عمران خان الذي تعهد بتطهير الشرطة في البنجاب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة