المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سوريا تقول إن على تركيا سحب قواتها لإحياء اتفاقية أمنية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سوريا تقول إن على تركيا سحب قواتها لإحياء اتفاقية أمنية
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعهما في موسكو يوم 23 يناير كانون الثاني 2018. صورة لرويترز من الكرملين الروسي.   -   حقوق النشر  (Reuters)

من سليمان الخالدي

بيروت (رويترز) – قالت سوريا يوم السبت إنها مستعدة لإحياء معاهدة أمنية تاريخية مع تركيا أدت إلى تطبيع العلاقات لمدة 20 عاما قبل الحرب التي اندلعت في 2011 إذا سحبت تركيا قواتها من سوريا وتوقفت عن دعم مقاتلي المعارضة.

وقالت سوريا في بيان لوزارة الخارجية إنها ملتزمة باتفاقية أضنة المبرمة عام 1998 والتي أجبرت دمشق على الكف عن إيواء حزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن حملة تمرد مسلحة ضد الدولة التركية منذ عشرات السنين.

وقال البيان “تؤكد الجمهورية العربية السورية أنها مازالت ملتزمة بهذا الاتفاق والاتفاقيات المتعلقة بمكافحة الاٍرهاب بأشكاله كافة من قبل الدولتين”.

ولكن دمشق قالت إن احياء اتفاقية أضنة والذي أثاره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماعه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي يعتمد على وقف أنقرة دعمها لمقاتلي المعارضة الساعين إلى الإطاحة بالرئيس بشار الأسد وسحب قواتها من شمال غرب سوريا.

وقال البيان “إن الجمهورية العربية السورية تؤكد أن أي تفعيل لهذا الاتفاق يتم عبر إعادة الأمور على الحدود بين البلدين كما كانت، وأن يلتزم النظام التركي بالاتفاق ويتوقف عن دعمه وتمويله وتسليحه وتدريبه للإرهابيين، وان يسحب قواته العسكرية من المناطق السورية التي يحتلها، وذلك حتى يتمكن البلدان من تفعيل هذا الاتفاق الذي يضمن امن وسلامة الحدود لكليهما.

(رويترز)