عاجل

عاجل

يوفنتوس يعدل تأخره الى انتصار على لاتسيو بفضل هدف رونالدو

يوفنتوس يعدل تأخره الى انتصار على لاتسيو بفضل هدف رونالدو
كريستيانو رونالدو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي خلال مباراة فريقه أمام لاتسيو في روما يوم الأحد. تصوير: ألبرتو لينجريا - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

روما (رويترز) - سجل كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء قبل دقيقتين على النهاية ليعدل يوفنتوس تأخره بهدف الى الانتصار 2-1 على لاتسيو ليبتعد الفائز بفارق 11 نقطة في صدارة دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد.

وأهدر دوفان زاباتا مهاجم اتلانتا ركلة جزاء لكنه أحرز هدف التعادل 3-3 بعدها بدقيقة واحدة لصالح اتلانتا الذي عاد في النتيجة بعد أن كان متأخرا بثلاثة اهداف دون رد على ملعب روما.

وسيطر لاتسيو على اول 60 دقيقة من مباراته امام حامل اللقب وتقدم بهدف ايمري تشان بالخطأ في مرماه في الدقيقة 59 قبل ان يتعادل جواو كانسيلو ليوفنتوس في الدقيقة 74 بعد اربع دقائق من حلوله بديلا.

ونال اللاعب البرتغالي ركلة جزاء سمحت لمواطنه رونالدو، الذي اهدر ركلة جزاء امام كييفو في اخر مباراة لعبها مع الفريق، لتسجيل هدفه 15 في الدوري هذا الموسم.

ورفع يوفنتوس، الساعي للقبه الثامن على التوالي، رصيده الى 59 نقطة من بين 63 ممكنة بينما يملك نابولي صاحب المركز الثاني 48 نقطة عقب تعادله مع ميلانو سلبيا يوم السبت.

*انهيار روما

وتسبب انهيار روما في حرمانه من احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة مباشرة لدوري أبطال اوروبا الموسم المقبل بدلا من المركز الخامس الذي يحتله حاليا متأخرا بفارق نقطة واحدة عن ميلانو صاحب المركز الرابع.

ومنح ايدن جيكو فريقه روما التقدم بعد ثلاث دقائق ليحرز أول هدف له منذ السادس من أكتوبر تشرين الأول 2018 ثم ضاعف الغلة في الدقيقة 33 من هجمة مرتدة.

وأحرز ستيفان الشعرواي الهدف الثالث لروما بعد هجمة مرتدة أخرى. وقبل نهاية الشوط الأول أحرز تيموثي كاستاني الهدف الأول لاتلانتا صاحب المركز الثامن برأسه مستغلا تمريرة عرضية من اليخاندرو جوميز.

وهز رفائيل تولوي شباك روما مجددا بضربة رأس اثر عرضية أخرى لجوميز في الدقيقة 59 قبل دقيقة واحدة من احتساب ركلة جزاء بسبب خطأ ضد يوسيب ايليتشيتش.

وأنذر الحكم في البداية ايليتشيتش للتظاهر بالسقوط لكنه عدل عن قراره بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد واحتسب ركلة جزاء نفذها زاباتا مطيحا بها فوق العارضة.

لكن اللاعب الكولومبي عوض خطأه بعد دقيقة واحدة وأحرز هدفه رقم 15 في الدوري ليحتل المركز الثاني في قائمة الهدافين بفارق هدف واحد خلف فابيو كوالياريلا لاعب سامبدوريا.

*انترناسيونالي يفشل في التسجيل ثانية

أما انترناسيونالي صاحب المركز الثالث، فظهر دون أنياب وابتعد عن التسجيل للمرة الثانية على التوالي في الدوري منذ نهاية العطلة الشتوية ليخسر على ملعب تورينو 1-صفر.

وسنحت فرصتان مبكرتان فقط لانترناسيونالي أهدر لوتارو مارتينيز الأولى من مسافة قريبة بينما أنقذ الحارس سلفاتوري سيريجو الفرصة الثانية من أمام ماورو ايكاردي.

وأحرز ارماندو ايتسو هدف المباراة الوحيد بضربة رأس في الدقيقة 35 ليرد والتر ماتساري مدرب تورينتو الضربة لانترناسيونالي الذي أقاله من تدريب الفريق في نوفمبر تشرين الثاني 2014 عقب 18 شهرا من توليه المهمة.

وأنهى انترناسيونالي، الذي اكتفى بالتعادل بدون أهداف أمام ساسولو في المباراة الأخيرة، المباراة بصورة سيئة بعد طرد البديل ماتيو بوليتانو قبل نهاية المباراة بأربع دقائق وذلك بعد 15 دقيقة فقط من نزوله أرض الملعب.

وانفجر الجناح غاضبا عندما رفض الحكم أن يمنحه ركلة حرة بعد ادعاء السقوط اثر تدخل من المدافع النيجيري اولا اينا.

وأحرز انترناسيونالي أربعة أهداف في آخر سبع مباريات في الدوري وحصد 40 نقطة في 21 مباراة ويتأخر بفارق ثماني نقاط عن نابولي صاحب المركز الثاني ويتقدم بخمس نقاط عن ميلانو. بينما يحتل تورينو المركز العاشر برصيد 30 نقطة.

وأكد لوتشيانو سباليتي مدرب انترناسيونالي عقب المباراة أنه استبعد إيفان بريشيتش من التشكيلة بعدما طلب اللاعب الرحيل.

وقال سباليتي إن بريشيتش يرغب في الرحيل رغم عدم وجود عروض مناسبة.

وقال المدرب "بوسع اللاعبين أن يقولوا ما يريدون لكنهم محترفون، ولكي يرحل ينبغي وجود الفريق الذي سيتعاقد معه وعليه أن يعرف قيمته.

"وإذا كان لا يريد اللعب إذا سيتم استبعاده بالطبع".

وقال سباليتي إن انترناسيونالي واجه مباراة قوية على أرض صعبة.

وأوضح المدرب "الفرق تمثل في هدف من كرة ثابتة وهذا ما كنا نخشاه. وبمجرد أن استقبلنا الهدف أصبح كل شيء صعبا بشكل متزايد".

وعبر ماتساري عن سعادته لتجنب بعض الأخطاء التي لازمت فريقه في المباريات السابقة وقال "هذه قفزة في المستوى فيما يخص النضوج".

* تقنية حكم الفيديو

وهز فيورنتينا الشباك مرتين وهو يلعب بعشرة لاعبين ليحقق الفوز 4-3 على ملعب كييفو الذي أهدر ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة.

وشهدت المباراة المثيرة أيضا أكثر عدد من الوقائع غير المعتادة للجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد هذا الموسم.

ومنح الكولومبي لويس موريل فريقه فيورنتينا التقدم في الدقيقة الرابعة مسجلا ثالث أهدافه في مباراتين منذ انضمامه على سبيل الإعارة من أشبيلية.

وظن كييفو متذيل الترتيب أنه أدرك التعادل حين سدد ألبان لافون حارس فيورنتينا ركلة مرمى مباشرة لايمانويل جياكيريني الذي لم يتردد في إسكانها الشباك.

لكن بعد الاستعانة بتقنية حكم الفيديو المساعد ظهر أن مهاجم يوفنتوس وسندرلاند السابق تحرك وقت تسديد الكرة وكانت قدمه داخل منطقة الجزاء وتم إلغاء الهدف.

وبينما كان لاعبو كييفو منشغلين بالاعتراض على عدم احتساب ركلة جزاء لصالحهم انتهز ماركو بيناسي الفرصة وأضاف الهدف الثاني لصالح فيورنتينا.

وأحرز ماريوش ستيبنسكي هدفا بضربة رأس لصالح كييفو قبل نهاية الشوط الأول. ومع مرور ساعة على بداية المباراة، اعترض بيناسي بيده داخل منطقة الجزاء تسديدة باتجاه المرمى فتلقى بطاقة حمراء قبل أن يسدد سيرجيو بيليسير ركلة الجزاء بنجاح ليمنح كييفو التعادل.

ومع شن الفريقين لهجمات سريعة ومتبادلة، أعاد فيدريكو كييزا التقدم لفيورنتينا قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء لكييفو بسبب لمسة يد من جيرسون. ونجح الحارس لافون في التصدي هذه المرة للكرة التي سددها بيليسير مجددا.

وأضاف كييزا الهدف الرابع لصالح فيورنتينا بينما أحرز فيليب ديورديفيتش هدف الثالث لكييفو الذي أخفق في إدراك التعادل.

وبهذا الفوز يصعد فيورنتينا للمركز التاسع برصيد 30 نقطة بينما يبقى كييفو في المركز الأخير برصيد ثماني نقاط.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة