عاجل

عاجل

أبل تتوقع مبيعات دون توقعات وول ستريت بكثير مع ضعف الطلب على آيفون

أبل تتوقع مبيعات دون توقعات وول ستريت بكثير مع ضعف الطلب على آيفون
شعار أبل خلف فروح شجرة خارج متجر لأبل في بكين - صورة من أرشيف رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - قالت أبل إن مبيعات الربع الثاني من السنة المالية للشركة ستقل عن توقعات وول ستريت على الأرجح، في مؤشر على أنها ستستمر في مواجهة طلب ضعيف على هاتفها آيفون على الأخص في الصين أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم.

وأبلغ تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل، الذي على اتصال منتظم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رويترز أنه يتوقع بعض الأمل في أن تتراجع التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وأن الشركة تدرس تسعير هواتفها بالعملة المحلية في الصين وأسواق عالمية أخرى، وهو ما قد ينشط المبيعات.

وقالت أبل إنها تتوقع إيرادات تتراوح بين 55 مليار دولار و59 مليار دولار في الربع الحالي المنتهي في مارس آذار، بما يقل كثيرا عن متوسط توقعات المحللين البالغ 58.83 مليار دولار وفقا لبيانات آي.بي.إي.اس من رفينيتيف.

وبالنسبة للربع المنتهي في ديسمبر كانون الأول، وهو أكثر الفصول نشاطا لأبل نظرا للتسوق خلال موسم العطلات، حققت أبل إيرادات بقيمة 84.3 مليار دولار وهو ما يفوق قليلا متوسط تقديرات المحللين البالغ 84 مليار دولار. وحذرت أبل في مطلع يناير كانون الأول من أن مبيعات الربع ستأتي دون المستويات المستهدفة التي أعلنت عنها في نوفمبر تشرين الثاني.

وأظهرت نتائج أعمال أبل أرباحا للسهم بقيمة 4.18 دولار للربع المنتهي في ديسمبر كانون الأول مقارنة مع متوسط توقعات وول ستريت البالغ 4.17 دولار وفقا لبيانات رفينيتيف.

وقالت الشركة إن الإيرادات من الخدمات مثل موسيقى أبل ومتجر أبل وخدمات أخرى، والتي يعتمد عليها المستثمرون لتغذية النمو، بلغت 10.8 مليار دولار، بما يتماشى مع تقديرات وول ستريت. وبلغ إجمالي هامش الخدمات 63 بالمئة.

وتراجعت إيرادات أبل من آيفون 15 بالمئة على أساس سنوي إلى 51.9 مليار دولار. وقال كوك إن ضعف الاقتصاد الصيني أثر سلبا على مبيعات آيفون هناك.

وقال إن آبل تعيد التفكير في كيفية تسعير هاتف آيفون خارج الولايات المتحدة بعد تحديد الأسعار بالدولار الأمريكي بشكل رئيسي مما يجعل الهواتف أغلى سعرا بالعملات المحلية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة