عاجل

عاجل

منتجع سكني تركي على شكل قلاع صغيرة مستمر رغم إشهار إفلاس الشركة المنفذة

منتجع سكني تركي على شكل قلاع صغيرة مستمر رغم إشهار إفلاس الشركة المنفذة
مشروع برج الباباز شرقي اسطنبول يوم الخميس. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

اسطنبول (رويترز) - فاز مشروع سكني تركي شُيد نصفه على شكل مئات من القلاع الصغيرة بإعفاء من إشهار الإفلاس يوم الجمعة حين صوت دائنون على السماح لشركة للتشييد باستكمال العمل في المشروع.

وجرى تصميم مشروع برج الباباز، الذي يقع بين تلال على مسافة 200 كيلومتر شرقي اسطنبول، كمشروع سكني فاخر يتألف من منازل متماثلة بألوان فاتحة تصطف وراء بعضها البعض، على شكل قلاع بأبراج رمادية وجميعها مبنية حول مركز للتسوق وفندق.

لكن التأخير في الحصول على تراخيص البناء دفع تكاليف التشييد للارتفاع في الوقت الذي دفع فيه انخفاض الليرة أسعار مواد البناء للصعود. وتأثرت الشركة، كغيرها من شركات التشييد في تركيا، سلبا بضعف العملة وارتفاع أسعار الفائدة.

وتوقف العمل في المنتجع العام الماضي قبل اكتمال المساكن البالغ عددها 732، وأُعلن عن إفلاس الشركة.

وقال أوزغور يانار محامي الشركة لرويترز يوم الجمعة إن غالبية الدائنين للشركة، صوتوا على استمرارها في بناء المجمع في مدينة مودورنو باستخدام رأسمال وأصول الشركة.

لكن الأمر لم يكن مرضيا لجميع مالكي القلاع.

واشتر‭N‬ كويتيون نحو نصف العقارات السكنية في المشروع. ويُباع العقار الواحد بما يتراوح بين 300 ألف و500 ألف دولار وفقا للموقع الإلكتروني للشركة.

وقال محام كويتي يمثل مشترين لأكثر من 70 قلعة إن الشركة أخفقت في الحفاظ على تعهداتها للمشترين غير المقتنعين بأنها ستكمل البناء.

وقال فواز المطيري بعد الاجتماع الذي استمر ساعتين "نحن لا نؤيد القرار الذي تم اتخاذه الآن".

وأضاف قائلا "الشركة... تخلفت عن كثير من البنود، فليس لدينا ثقة فيها الآن".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة