عاجل

عاجل

حريق يودي بحياة 10 في باريس والسلطات تشتبه بأنه متعمد

حريق يودي بحياة 10 في باريس والسلطات تشتبه بأنه متعمد
حجم النص Aa Aa

من كلوتير

باريس (رويترز) - نشب حريق في مبنى سكني بالعاصمة الفرنسية باريس مما أسفر عن سقوط عشرة قتلى على الأقل في ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء، ويشتبه ممثلو الادعاء في أنه حريق متعمد.

وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على امرأة تبلغ من العمر 40 عاما للاشتباه بأنها أشعلت الحريق في المبنى الذي تقيم فيه ويقع في الحي السادس عشر الراقي.

وصعد عمال الإطفاء المجهزون بمعدات التنفس السلالم المتحركة لإنقاذ السكان العالقين من شرفات في المبنى المكون من ثمانية طوابق في شارع إرلانجيه. ونزل البعض إلى الأرض باستخدام الحبال.

وذكرت إذاعة فرانس إنفو أن بين القتلى طفلا لكن لم يصدر تأكيد رسمي لذلك. وقالت السلطات إن 36 شخصا أصيبوا بينهم عمال إطفاء.

وقال الكابتن كليمون كونيون من هيئة الإطفاء في باريس لقناة (بي.أف.أم) التلفزيونية "كان حريقا عنيفا".

وأظهرت لقطات تلفزيونية طواقم الإنقاذ وهي تصطف فيما رش عمال الإطفاء الماء على الطوابق العليا للمبنى. ورافق أفراد الشرطة السكان للنزول عبر ممرات وأجلوا آخرين من مبان مجاورة.

وقال مسؤولون إن الحريق نشب في الطوابق العليا بعد منتصف الليل بقليل وأصبح تحت السيطرة بحلول الساعة 0800 بتوقيت جرينتش. وظل الدخان يتصاعد من المبنى الذي اكتسى بالسواد خلال الصباح.

وقال ممثل الادعاء في باريس ريمي إيتس إن المحققين يشتبهون في أن الحريق كان متعمدا مضيفا أن السلطات ألقت القبض على امرأة. وذكر أن المشتبه بها تبلغ من العمر 40 عاما وتعاني من مشاكل عقلية.

وكتبت آن إيدالجو رئيسة بلدية باريس على تويتر تقول إن باريس في حالة حداد بعد الحريق الذي يأتي بعد أقل من شهر من انفجار نجم عن تسرب غاز في وسط المدينة وأسفر عن سقوط أربعة قتلى.

ويقع شارع إرلانجيه قرب استاد بارك دي برنس لكرة القدم وملعب تنس يستضيف بطولة رولان جاروس.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة