عاجل

عاجل

نقص التمويل قد يحول دون إجراء انتخابات في أكثر من نصف المجالس البلدية بليبيا

حجم النص Aa Aa

طرابلس (رويترز) - قال رئيس لجنة الانتخابات في ليبيا إن ما لا يقل عن 69 مجلسا بلديا من 120 مجلسا قد لا تعقد انتخابات في مارس آذار المقبل بسبب نقص التمويل من الحكومة التي تدعمها الأمم المتحدة.

وسمحت السلطات الليبية بإجراء انتخابات المجالس البلدية في عام 2013 بهدف إنهاء مركزية الإدارة التي دامت عقودا ومساعدة المجتمعات المحلية على إدارة شؤونها.

لكن تدهور الأوضاع الأمنية بعد سقوط حكم معمر القذافي وعدم انتظام التمويل عرقل العملية.

وقال سالم بن تاهية رئيس اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية في مقابلة مع رويترز إن إجراء انتخابات تجديد المجالس يحتاج ما لا يقل عن 50 مليون دينار ليبي (36 مليون دولار).

وأضاف أن اللجنة لم تتلق في الوقت الراهن سوى 30 بالمئة من هذا المبلغ.

وقال إن اللجنة لن تتمكن دون هذه الأموال الحكومية من إطلاق برامج لزيادة الوعي بأهمية الانتخابات البلدية.

ولم يتسن الاتصال بمسؤولين من الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس للتعقيب.

وكشفت أرقام رسمية أنه أعيد فتح باب تسجيل أسماء الناخبين حيث سجل أكثر من 800 ألف ناخب أسماءهم منهم 504136 امرأة.

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الحكومة لتوفير التمويل اللازم لإجراء انتخابات المجالس البلدية.

وتقدم البعثة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي دعما فنيا ولوجيستيا للجنة الانتخابات منذ مارس آذار عام 2018.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة