المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زيارة بومبيو إلى دول في وسط أوروبا ستركز على مخاوف أمريكا بشأن وجود هواوي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
زيارة بومبيو إلى دول في وسط أوروبا ستركز على مخاوف أمريكا بشأن وجود هواوي
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يتحدث في واشنطن يوم السادس من فبراير شباط 2019. تصوير: ليا ميليس - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول أمريكي بارز يوم الجمعة إن وزير الخارجية مايك بومبيو سوف يعبر عن القلق بشأن “الوجود المتنامي” لشركة هواوي الصينية لتكنولوجيا الاتصالات في وسط أوروبا عندما يزور المجر وسلوفاكيا وبولندا الأسبوع القادم، مع سعي واشنطن إلى تعزيز الروابط مع منطقة تعترف بأنها تجاهلتها.

وزيارة بومبيو ستكون الأولى لوزير خارجية أمريكي إلى سلوفاكيا في عقدين في حين أن الزياة السابقة لأعلى دبلوماسي أمريكي إلى المجر قامت بها هيلاري كلينتون في 2011.

وأبلغ المسؤول رويترز “في المجر، سيعطي الوزير تركيزا خاصا على دور الصين في وسط أوروبا وسيعبر عن قلقنا بشأن الوجود المتنامي لهواوي في المجر”.

وأضاف أن بومبيو “سيحث زعماء المنطقة على الإكتراث بالتحذيرات من دول في منطقة آسيا-الباسفيك التي وجدت نفسها في مآزق صعبة كنتيجة للعمل بشكل وثيق جدا مع الصينيين”.

وتخطط شركة هواوي تكنولوجيز لإنشاء مركز أوروبي للدعم والإمداد في المجر وتعزيز الطاقة الانتاجية في البلد الواقع في وسط أوروبا هذ العام. وعرضت أيضا بناء مركز للأمن الإلكتروني في بولندا حيث ألقي القبض الشهر الماضي على موظف صيني في هواوي ومسؤول أمني بولندي سابق بتهم التجسس.

وتحاول الولايات المتحدة اقناع دول بتحاشي هواوي التي تخضع لتدقيق من وكالات مخابرات غربية عن روابط محتملة بالحكومة الصينية واحتمال أن معداتها قد تستخدم في الجاسوسية.

ونفت هواوي مرارا التورط في أنشطة استخباراتية لأي دولة.

وقال المسؤول الأمريكي إن الولايات المتحدة تشعر بقلق خاص تجاه نفوذ هواوي في دول صغيرة في شرق ووسط أوروبا حيث من السهل على الصين اختراق الأنظمة الحكومية.

وأضاف أن نفوذ الصين وروسيا المتزايد في وسط أوروبا حدث لأسباب من بينها غياب مشاركة أمريكية قوية في العقود السابقة.

(رويترز)