عاجل

عاجل

ليفربول يستعيد الصدارة بتغلبه 3-صفر على بورنموث

ليفربول يستعيد الصدارة بتغلبه 3-صفر على بورنموث
محمد صلاح لاعب ليفربول يحتفل عقب تسجيله الهدف الثالث لفريقه مع زميله روبرتو فيرمينو خلال مباراة أمام بورنموث بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم باستاد أنفيلد يوم السبت. تصوير: فيل نوبل - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط). -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - بدد ليفربول مخاوف انهياره في صراع المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عندما استعاد الصدارة بانتصار واثق 3-صفر على ضيفه بورنموث باستاد أنفيلد يوم السبت.

وتقدم فريق المدرب يورجن كلوب، الذي فاز بثلاثية ساديو ماني وجورجينيو فينالدم ومحمد صلاح، إلى الصدارة بثلاث نقاط على مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني الذي يستضيف تشيلسي يوم الأحد ويمكنه العودة للقمة بفارق الأهداف لو خرج فائزا.

وبعد تعادلين متتاليين زاد الضغط على ليفربول لوضع حد لأي حديث عن افتقاره للقوة الذهنية في منافسته على اللقب وبعدما نجا من خطر مبكر عندما أبعد الحارس أليسون بيكر تسديدة رايان فريزر في الدقيقة الثانية بدا فريق المدرب كلوب قريبا من مستواه الرائع.

وقال كلوب "لدينا توقعات كبيرة واليوم فزنا بطريقة مثيرة للإعجاب. قدمنا أداء مذهلا على أرض الملعب".

وافتتح ماني التسجيل في الدقيقة 24 بضربة رأس بعد تمريرة جيمس ميلنر العرضية ليهز المهاجم السنغالي الشباك للمباراة الرابعة على التوالي في الدوري.

وبعد ذلك بعشر دقائق ضاعف فينالدم، العائد من إصابة أوضحت الفراغ الكبير الذي تركه خلال غيابه، من تقدم صاحب الأرض بطريقة مذهلة إذ سدد الكرة من فوق أرتور بوروتس حارس بورنموث بعد تمريرة من آندي روبرتسون.

وبعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني لم يخطئ صلاح، الذي أهدر فرصتين في الشوط الأول، في هز الشباك بعد تمريرة رائعة بكعب القدم من روبرتو فيرمينو.

ومن لعبة مشتركة أخرى بينهما في الدقيقة 76 سدد صلاح في العارضة.

وكان بوسع ليفربول الفوز بنتيجة أكبر أمام بورنموث الذي افتقد جهود كالوم ويلسون وديفيد بروكس.

وكان من الواضح مدى حاجة ليفربول للفوز وهذا الأداء بعد غناء جماهيره "لن نتزحزح" بعد نهاية المباراة.

وقال القائد ميلنر "قدمنا أداء مذهلا في بعض الأوقات. كان يمكننا تسجيل المزيد من الأهداف".

وأضاف "الأسابيع الماضية كانت صعبة في ظل الإصابات والمرض. جورجينيو فينالدم كان بعيدا بالأمس ثم جاء ليقدم هذا الأداء".

وهذه هي الخسارة الثامنة على التوالي لبورنموث خارج ملعبه وهو أسوأ سجل له بعيدا عن أرضه في 35 عاما.

ولم تهتز سوى شباك هدرسفيلد تاون متذيل الترتيب وفولهام صاحب المركز قبل الأخير أكثر من فريق المدرب إيدي هاو الذي استقبل 47 هدفا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة