عاجل

عاجل

لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ حكيم العريبي يتوجه إلى أستراليا

لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ حكيم العريبي يتوجه إلى أستراليا
لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ حكيم العريبي في تايلاند يوم 11 ديسمبر كانون الأول 2018. تصوير: أتهيت بيراونجميتا - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بانكوك (رويترز) - صعد لاعب كرة القدم البحريني اللاجئ في أستراليا حكيم العريبي طائرة متجهة إلى ملبورن يوم الاثنين (الثلاثاء بالتوقيت المحلي)، وذلك بعدما سحبت البحرين طلب تسليمه إليها مما يضع نهاية لقضية أثارت انتقادات دولية.

كان العريبي (25 عاما) قد فر من البحرين عام 2014 وحصل على وضع لاجئ في أستراليا، وألقي القبض عليه في مطار بانكوك في نوفمبر تشرين الثاني أثناء زيارته لتايلاند لقضاء شهر العسل. واعتقل العريبي بعدما أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرة اعتقال بحقه بناء على طلب البحرين.

وشهود العريبي وهو يتحدث وقد علا وجهه السرور قبل الصعود إلى رحلة تابعة لشركة طيران تايلاندية كان من المقرر أن تغادر إلى ملبورن بعد منتصف ليل الاثنين بقليل. ويعيش العريبي في أستراليا منذ 2014 ويلعب في أحد الأندية المحلية.

وأثار اعتقال العريبي، الذي ظهر أمام المحكمة وقدميه مكبلة بالأصفاد الأسبوع الماضي، انتقادات دولية. وحثت السلطات الأسترالية وزملاؤه من لاعبي كرة القدم تايلاند على إطلاق سراحه. ويقول العريبي إنه سيواجه التعذيب إذا أُعيد إلى البحرين.

وقال تشاتشوم أكابين، وهو مسؤول في مكتب المدعي العام التايلاندي بعد أن سحبت البحرين طلب تسلمه دون توضيح "إنه رجل حر".

ورحبت منظمة العفو الدولية التي ضغطت من أجل إطلاق سراح العريبي بقرار تايلاند.

ورفض متحدث باسم الحكومة البحرينية الإدلاء بتفاصيل عندما سؤاله عن الجهة التي أصدرت الأوامر بوقف الإجراءات القانونية ضد العريبي.

وقالت السلطات البحرينية، التي تتهم العريبي بارتكاب جرائم خلال احتجاجات الربيع العربي عام 2011، إن البلاد تؤكد حقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة ضده.

وقالت الخارجية البحرينية في بيان إنها علمت بتعليق الإجراءات القانونية ضد العريبي، مضيفة أن الحكم الصادر بحقه ما زال قائما.

وأُدين العريبي بإتلاف مركز للشرطة في بلده عام 2011، وحُكم عليه غيابيا بالسجن عشرة أعوام. لكنه ينفي ارتكاب أي مخالفات ويقول إنه كان يشارك في مباراة مذاعة تلفزيونيا على الهواء في ذلك الوقت.

وتقول منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان ومقرها نيويورك إن العريبي تعرض للتعذيب على أيدي السلطات البحرينية بسبب الأنشطة السياسية لشقيقه خلال احتجاجات عام 2011. وتنفي السلطات البحرينية مزاعم تعذيبه.

وقالت وزارة الخارجية التايلاندية إنها ليس لديها تعليق على القضية.

وفي العاصمة الأسترالية كانبيرا، رحب رئيس الوزراء سكوت موريسون بقرار الحكومة التايلاندية.

وقال في مؤتمر صحفي "نحترم تماما العملية التي اضطروا للعمل بها، ونقدر للغاية استماعهم للمسائل التي أثارتها حكومتنا وكثيرون غيرنا".

وفي منشور على تويتر، قال كريج فوستر قائد منتخب أستراليا السابق الذي ساهم في الضغط على مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للتدخل بالنيابة عن العريبي "أتوجه بالشكر إلى شعب تايلاند الرائع لدعمكم ولحكومة تايلاند لالتزامها بالقانون الدولي".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة