عاجل

عاجل

سان جيرمان يهزم يونايتد في أولد ترافورد، وطرد بوجبا

سان جيرمان يهزم يونايتد في أولد ترافورد، وطرد بوجبا
ديفيد دي جي لاعب مانشستر يونايتد أثناء المباراة أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: جيسون كيرندوف - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سايمون إيفانز

مانشستر (إنجلترا) (رويترز) - أصبحت آمال مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم معلقة بخيط رفيع بعد هزيمته 2-صفر على ملعبه أولد ترافورد أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر، كما طُرد لاعبه البارز بول بوجبا قرب نهاية اللقاء يوم الثلاثاء.

ومنح هدفان سجلهما بريسنل كيمبمبي وكيليان مبابي أفضلية واضحة للفريق الفرنسي الرائع قبل لقاء الإياب في باريس في السادس من مارس آذار وسيجعل طرد بوجبا لحصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة 89 المهمة أصعب على يونايتد.

وقال مبابي "نحن سعداء لكن لقد وصلنا فقط إلى نهاية النصف الأول. في آخر 20 دقيقة تأثرنا بالإرهاق. لدينا ثلاثة أسابيع يجب الاستعداد فيها لحسم تأهلنا".

ولم يسبق ليونايتد أن خسر على أرضه في أي مسابقة أوروبية بفارق أكثر من هدف وتبدو المهمة صعبة جدا إذ لم يسبق لأي فريق أن خسر على أرضه ذهابا بفارق هدفين أو أكثر ونجح في التأهل إلى الدور التالي.

وهذه أول هزيمة ليونايتد تحت قيادة مدربه المؤقت أولي جونار سولشار الذي تولى المسؤولية عقب إقالة جوزيه مورينيو في ديسمبر كانون الأول، وتمثل عودة لأرض الواقع بعد عشرة انتصارات في 11 مباراة محلية للمدرب النرويجي.

وقال سولشار لمحطة (بي.تي سبورت) التلفزيونية "عندما سجل المنافس الهدف الأول.. حصل على دفعة وبدأ السيطرة على اللقاء.

"يمكن ملاحظة أننا لم نخض مباريات بهذا المستوى منذ فترة ويجب الاستفادة من هذه الخبرة".

وردا على سؤال حول صعوبة مهمة يونايتد في لقاء الإياب قال المدرب النرويجي "العقبات الصعبة موجودة من أجل اجتيازها. لا يمكن الاستسلام والحديث عن انتهاء فرصنا".

وأضاف "اليوم كان نوعا من التعرف على مستوى هذه الفرق".

* بداية حماسية

وبدأ يونايتد المباراة بحماس لكن في معظم الأحيان اتخذ لاعبوه القرار الخاطئ في اللمسة الأخيرة رغم محاولتين من ماركوس راشفورد وبوجبا على مرمى الحارس جيانلويجي بوفون البالغ عمره 41 عاما.

وزاد استحواذ فريق توماس توخيل، الذي افتقد الثنائي الخطير نيمار وإدينسون كافاني بسبب الإصابة، على الكرة بشكل تدريجي في ظل سيطرة ماركو فيراتي وماركينيوس على وسط الملعب.

وكاد مبابي أن يسجل بعد تمريرة من يوليان دراكسلر لكنه سدد الكرة بعيدا في الدقيقة 28.

واضطر يونايتد إلى خوض الشوط الثاني بدون الجناحين جيسي لينجارد وأنطوني مارسيال بسبب الإصابة وزادت الأمور سوءا لأصحاب الأرض عندما استغل كيمبمبي ركلة ركنية من أنخيل دي ماريا وسجل الهدف الأول بعد الإفلات من الرقابة في الدقيقة 53.

وصنع دي ماريا، الذي تعرض لصيحات استهجان من مجموعة من مشجعي ناديه السابق يونايتد، الهدف الثاني عندما تلقى تمريرة من ماركينيوس ومرر الكرة إلى زميله مبابي البالغ عمره 20 عاما.

ووصلت الكرة إلى الجناح الأرجنتيني ناحية اليسار وأرسل كرة أرضية قابلها مبابي، الفائز بكأس العالم 2018 مع فرنسا، من لمسة واحدة في شباك الحارس ديفيد دي خيا.

وزاد إحباط يونايتد عندما تعرض بوجبا للطرد قرب النهاية بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثانية بعد خطأ ضد داني ألفيس ليملك سان جيرمان أفضلية كبيرة في التأهل لدور الثمانية.

وقال توخيل الذي أشاد بثقة وحماس لاعبيه "هذا إنجاز كبير بالقدوم إلى هنا وتحقيق الفوز".

وأضاف "لكننا نعرف أيضا أنه بوسع يونايتد الفوز في باريس ولا يمكن الشعور بالاسترخاء وبدء التفكير في دور الثمانية الآن".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة