عاجل

عاجل

مقتل 3 في هجوم على موكب حاكم ولاية نيجيرية والدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها

مقتل 3 في هجوم على موكب حاكم ولاية نيجيرية والدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها
قاسم شتيما حاكم ولاية بورنو في نيجيريا في صورة من أرشيف رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - ذكرت مصادر رسمية يوم الأربعاء أن من يشتبه بأنهم إسلاميون متشددون هاجموا موكب حاكم ولاية بشمال شرق نيجيريا كان في طريقه إلى تجمع انتخابي قبيل اقتراع رئاسي فقتلوا ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص.

وذكرت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أن التنظيم أعلن يوم الأربعاء مسؤوليته عن الهجوم على موكب حاكم ولاية بورنو.

وقال التنظيم إن ما لا يقل عن 42 شخصا قتلوا في الهجوم الذي وقع يوم الثلاثاء. وأبلغت مصادر رويترز بأن عدد القتلى بين ثلاثة وعشرة أشخاص، غير أن عددا غير معلوم من الأشخاص قطعت رؤوسهم.

وقالت المصادر إن المسلحين فتحوا النار على موكب يقل الحاكم قاسم شتيما يوم الثلاثاء بينما كان في طريقه من مايدوجوري عاصمة الولاية إلى بلدة جامبور للمشاركة في تجمع انتخابي.

وقال مصدر حكومي ومصدر أمني منفصل إن عشرة أشخاص قتلوا في الهجوم.

ولم يتسن الحصول على تعليق من متحدث باسم الحاكم.

ويختار الناخبون في أكبر ديمقراطية في أفريقيا رئيسا جديدا يوم السبت المقبل. ويسعى الرئيس الحالي محمد بخاري للفوز بفترة ثانية لكنه يواجه تحديا كبيرا من منافسه الرئيسي عتيق أبو بكر، وهو رجل أعمال ونائب رئيس سابق.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة