المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الطاقة السعودي يأمل أن تتوازن سوق النفط بحلول ابريل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير الطاقة السعودي يأمل أن تتوازن سوق النفط بحلول ابريل
وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يتحدث في مؤتمر صحفي في الرياض يوم 9 يناير كانون الثاني 2018. تصوير: فيصل ناصر - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

نيودلهي (رويترز) – قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يوم الأربعاء إنه يأمل أن تتوازن سوق النفط بحلول ابريل نيسان، وألا تحدث فجوة في الإمدادات بسبب العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا عضوي أوبك.

وأبلغ الفالح الصحفيين في نيودلهي “نأمل بحلول ابريل (نيسان) أن تكون السوق متوازنة“، مضيفا أن الالتزام باتفاق خفض المعروض العالمي “لا يرقى إليه شك”.

والفالح ضمن الوفد المرافق لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في جولة آسيوية، وهو في الهند الآن في زيارة تستغرق يوما واحدا.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجون مستقلون آخرون، في إطار التحالف المعروف باسم أوبك+، على خفض إمدادات النفط 1.2 مليون برميل يوميا من أول يناير كانون الثاني هذا العام.

وستجتمع أوبك وحلفاؤها في أبريل نيسان في فيينا لتحديد سياسة الإنتاج، وما إذا كانوا سيمددون اتفاقية خفض المعروض لما بعد يونيو حزيران.

وقال الفالح “سيكون أبريل (نيسان) معلما مهما على طريق استقرار السوق بالحفاظ على درجة وثيقة من تماثل العرض والطلب ودفع المخزونات إلى المستوى الذي نريده، وهو حول متوسط خمس سنوات”.

وأضاف أن السعودية ستتشاور وتضع معايير خطة معروض للنصف الثاني من العام خلال اجتماع أبريل نيسان.

(رويترز)