المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا ترفض تعليقات بوتين النووية وتصفها بأنها "دعاية"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أمريكا ترفض تعليقات بوتين النووية وتصفها بأنها "دعاية"
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم الأربعاء. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء   -   حقوق النشر  (Reuters)

واشنطن (رويترز) – رفضت الولايات المتحدة يوم الأربعاء ما قاله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن موسكو سترد بالمثل إذا نشرت الولايات المتحدة صواريخ نووية جديدة قرب روسيا ووصفته بأنه دعاية تستهدف صرف الانتباه عن الانتهاكات الروسية المزعومة لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية شريطة عدم الكشف عن هويتها “تصريحات الرئيس بوتين إنما هي استمرار لجهود روسيا الدعائية للتهرب من المسؤولية عن أفعالها التي تنتهك معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى”.

كانت الولايات المتحدة قد قالت في الأول من فبراير شباط إنها ستنسحب من المعاهدة خلال ستة أشهر ما لم تتوقف موسكو عن انتهاكاتها المزعومة للمعاهدة التي تستهدف الحد من التسلح والمبرمة عام 1987.

(رويترز)