عاجل

عاجل

مجموعة العمل المالي تواصل التعاون مع باكستان لمكافحة تمويل الإرهاب

حجم النص Aa Aa

باريس (رويترز) - قالت مجموعة العمل المالي (فاتف) التي تتخذ من باريس مقرا إن باكستان حققت "تقدما محدودا" فقط في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ولم تظهر تفهمها الكافي للمخاطر التي تشكلها تنظيمات مثل الدولة الإسلامية والقاعدة وغيرها.

وقالت المجموعة يوم الجمعة إنها ستواصل العمل مع باكستان التي تأمل في رفع اسمها من "قائمة رمادية" للدول التي ليس لديها ضوابط ملائمة بشأن هذه الأنشطة.

وقالت المجموعة في بيان "في ضوء التقدم المحدود في عناصر خطة العمل... تحث فاتف باكستان على استكمال خطة عملها بسرعة لا سيما العناصر التي لها إطار زمني حتى مايو 2019".

ويضغط حلفاء باكستان في الغرب عليها منذ وقت طويل لمكافحة الجماعات المتشددة على أراضيها.

وإدراج باكستان في القائمة يجعل من الأصعب على حكومتها دخول الأسواق العالمية في وقت يشهد فيه الاقتصاد تعثرا. ورغم عدم وجود تداعيات قانونية مباشرة فإن ذلك يدفع الجهات الرقابية والمؤسسات المالية إلى زيادة التدقيق مما قد يقوض التجارة والاستثمار.

وقالت المجموعة إنه يتعين على باكستان أن تظهر أن العقوبات مطبقة في حالات غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتحسين التعاون بين السلطات في رصد تدفقات الأموال غير القانونية ودعم ممثلي الادعاء وإجراءات أخرى.

وتمارس الهند ضغوطا لإبقاء باكستان في قائمة الدول الممولة للإرهاب بعد هجوم في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين وأعلنت جماعة متشددة تتخذ من باكستان مقرا مسؤوليتها عنه.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة