Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

أمريكا تفرض عقوبات على فنزويلا وبنس يؤكد الدعم لزعيم المعارضة

أمريكا تفرض عقوبات على فنزويلا وبنس يؤكد الدعم لزعيم المعارضة
مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي وزعيم المعارضة الفنزويلي خوان جوايدو خلال اجتماع لمجموعة ليما في بوجوتا يوم الاثنين. تصوير: لويزا جونزاليز - رويترز Copyright (Reuters)
Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من روبرتا رامبتون ولويس خايمي أكوستا

بوجوتا (رويترز) - فرضت الولايات المتحدة مجموعة عقوبات جديدة على حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الاثنين وذلك بعدما تسببت أعمال عنف في منع دخول مساعدات غذائية وطبية للبلد المدمر اقتصاديا يوم السبت.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها فرضت عقوبات على أربعة من حكام الولايات المؤيدين لمادورو وجمدت أي أصول لهم في الولايات المتحدة بينما قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي إن منع دخول المساعدات شحذ عزيمة الولايات المتحدة لدعم زعيم المعارضة خوان جوايدو.

وخلال كلمته في بداية اجتماع مع حلفاء بأمريكا اللاتينية يتوقع أن يتخذ إجراءات جديدة ضد مادورو المحاصر بالأزمات، قال بنس إن الولايات المتحدة ستقف بجانب جوايدو حتى يستعيد البلد الغني بالنفط حريته.

جاءت العقوبات الجديدة في الوقت الذي التقى فيه بنس وجوايدو مع أعضاء مجموعة ليما في بوجوتا، وهو تجمع دول من الأرجنتين إلى كندا يسعى لحل الأزمة الفنزويلية سلميا.

وقال بنس في بداية اللقاء "نحن معك مئة بالمئة. أود أن أطمئنك أيها الرئيس جوايدو أن الأحداث المأساوية في بداية الأسبوع لم ينتج عنها سوى شحذ عزيمة الولايات المتحدة للوقوف معكم".

وقالت مصادر دبلوماسية وشخصيات مشاركة في الاجتماع إنه في الوقت الذي ستبحث فيه المجموعة عن سبل لزيادة الضغط على مادورو فإن من المرجح أن تجدد معارضتها لاستخدام القوة خلال لقاء بوجوتا.

ولقي ثلاثة أشخاص حتفهم وأصيب نحو 300 خلال احتجاجات واشتباكات يوم السبت حين حاولت قوافل مدعومة من واشنطن دخول فنزويلا لتسليم إمدادات غذائية وطبية.

وحث جوايدو، الذي اعترفت به معظم الدول الغربية رئيسا شرعيا لفنزويلا، المجموعة على دراسة "كل الخيارات" للإطاحة بمادورو.

ودعا بنس المكسيك وأوروجواي ودول أخرى للاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا.

وعلى عكس مجموعة ليما التي لا تضم الولايات المتحدة في عضويتها، فإن إدارة ترامب تحجم حتى الآن عن استبعاد استخدام القوة العسكرية.

لكن نائب وزير خارجية بيرو هوجو دي زيلا مارتينيز نفى وجود أي انقسام داخل المجموعة بشأن استخدام القوة.

وكان جنود ومجموعات مسلحة موالية لمادورو منعوا قافلة الشاحنات من دخول فنزويلا. ويقول مادورو إن المساعدات جزء من انقلاب ضده تديره واشنطن.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: إعادة انتخاب رئيس جنوب أفريقيا لولاية ثانية

في يوم واحد 4 استقالات متتابعة في إسرائيل: غانتس وآيزنكوت وقائد فريق في الجيش الإسرائيلي

تعرف على أبرز 9 نقاط من المقترح الأمريكي لما بعد الحرب في غزة