عاجل

عاجل

المستكشف البريطاني فاينز يصور برنامجا وثائقيا عن رحلته عبر النيل قبل 50 عاما

المستكشف البريطاني فاينز يصور برنامجا وثائقيا عن رحلته عبر النيل قبل 50 عاما
جوزيف فاينز في لوس أنجليس في صورة من أرشيف رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ليزا كيدي

لندن (رويترز) - ربما لا يكون المرور عبر أنفاق ضيقة للوصول إلى مقبرة مومياء بالشيء المثير للقلق بالنسبة للمستكشف البريطاني المخضرم رانولف فاينز.

غير أن التجربة كانت مثيرة بالنسبة لابن عمه الأصغر سنا، جوزيف فاينز، الذي جاء به إلى مصر لتصوير برنامج وثائقي.

وتحدث الممثل جوزيف لرويترز عن تجربته في البرنامج الوثائقي "عودة فاينز إلى النيل" ذي الثلاثة أجزاء والذي سيبث على قناة ناشونال جيوجرافيك هذا الشهر. وقال "كنت أشعر دوما بأنني في أحد مواقع التصوير في إنديانا جونز. (كنت أقول) باستمرار: أوه، لا، إلا الثعابين!"

يأتي البرنامج الوثائقي احتفالا بالذكرى الخمسين لرحلة رانولف، البالغ من العمر الآن 74 عاما، عبر نهر النيل، ويستشكف ما إذا كان ابن عمه الممثل يتحلى بنفس شخصية رانولف الذي يُلقب أحيانا بأعظم مستكشف على قيد الحياة.

ويشبه البرنامج في بعض الأحيان برنامج السيارات (توب جير)، حيث يسير الرجلان الإنجليزان بسيارة دفع رباعي فوق الكثبان الرملية الصحراوية ويتبادلان المزاح وسط زحام القاهرة أو يتعلمان كيف يداعبان ثعابين قاتلة.

لكن إذا كان المشاهد في شك من حقيقة رانولف كمغامر مقدام، فإنه يستخدم في إحدى المرات طاولة ومنشارا يغطيه الصدأ ليظهر كيف قطع أطراف أصابعه المتجمدة بعد رحلة مشؤومة إلى القطب الشمالي.

وزيادة في التأكيد، يعرض أيضا ما تبدو أعقاب سجائر صغيرة ولكنها في حقيقة الأمر أصابعه المقطوعة. ويقول لجوزيف "توجد أربعة... لا أعلم ما حدث للآخر".

ويقارن جوزيف (48 عاما)، المشهور بدوره في المسلسل الأمريكي (ذا هاندمايدز تيل) ودوره في فيلم (شكسبير إن لاف) الفائز بالأوسكار، ابن عمه هاديء الطباع بالشخصية التي كانت أبطأ ولكنها انتصرت في نهاية المطاف في أسطورة (السلحفاة والأرنب) لأيسوب.

وقال لرويترز "كنت أجري وأتجول هنا وإلى داخل هذا النفق وعند هرم هناك، وينال مني الإنهاك الشديد فعليا في نهاية اليوم".

وأضاف "رانولف يمتلك القدرة على مواصلة العمل بشكل هادئ ومستقر".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة