عاجل

عاجل

كولومبيا تدعو إلى التحرك لإنهاء الأزمة الإنسانية في فنزويلا

حجم النص Aa Aa

جنيف (رويترز) - دعت كولومبيا يوم الأربعاء إلى التحرك لإنهاء الأزمة الإنسانية في فنزويلا والتوصل إلى انتقال سياسي يقود إلى انتخابات حرة.

وألقى فرانشيسكو باربوسا ديلجادو مستشار الرئيس الكولومبي إيفان دوكي لحقوق الإنسان خطابا أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قبل ساعات من كلمة وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياثا.

وقال شاهد من رويترز إن عشرات الدبلوماسيين الغربيين خرجوا من الجلسة مع بدء كلمة أرياثا. وتدعم دول أوروبية وأخرى في أمريكا اللاتينية زعيم المعارضة خوان جوايدو وترفض العمل مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وقال باربوسا خلال الاجتماع "ينبغي أن يستند التحرك والتضامن على الرفض التام لديكتاتورية نيكولاس مادورو في فنزويلا".

وأضاف "في الأسبوع الماضي شاهد العالم بشكل مباشر النظام الإرهابي الذي يمثل انتهاك حقوق الإنسان سمته الرئيسية وهو يحرق الطعام والدواء الذي كان في طريقه للجوعى في فنزويلا".

وكان جوايدو الذي اعترفت به معظم الدول الغربية رئيسا لفنزويلا قد توجه سرا إلى كولومبيا الأسبوع الماضي ليقود جهودا لم تنجح لإدخال المساعدات الإنسانية. ومن المتوقع أن يعبر الحدود سرا ليعود إلى فنزويلا خلال أيام.

وقال باربوسا "لا يمكننا أن نقف صامتين أمام مثل هذه الأوضاع".

وأضاف "المطلوب أن تكون هناك تحركات تدعو إلى الانتقال وإجراء انتخابات حرة ونزيهة برقابة دولية لضمان إرساء الديمقراطية في فنزويلا في أسرع وقت ممكن".

وينفي مادورو وجود أزمة رغم الانهيار الاقتصادي الذي أدى إلى نقص حاد للغذاء والدواء على نطاق واسع.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة