المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مؤسسة النفط: حقل الشرارة النفطي الليبي سيظل مغلقا لحين مغادرة مجموعات مسلحة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مؤسسة النفط: حقل الشرارة النفطي الليبي سيظل مغلقا لحين مغادرة مجموعات مسلحة
جانب من حقل الشرارة النفطي الليبي - صورة من أرشيف رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

تونس (رويترز) – قال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الحكومية يوم الخميس إن حقل الشرارة النفطي الليبي سيظل مغلقا لحين مغادرة مجموعات مسلحة لموقع الحقل، مع استمرار حالة الجمود بشأن أكبر حقل في البلاد.

وبإمكان الحقل الواقع في عمق صحراء الجنوب الليبي إنتاج 315 ألف برميل يوميا لكنه مغلق منذ فرض حراس حكوميون ورجال قبائل سيطرتهم عليه في ديسمبر كانون الأول لتقديم مطالب مالية.

وقال مصطفى صنع الله في رسالة عبر تسجيل مصور إن المؤسسة الوطنية للنفط “مستعدة من الناحية الفنية لرفع حالة القوة القاهرة، لكن العائق الأمني هو الذي ما زال أمامنا”.

ودعا قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي)، التي قال إنها استعادت السيطرة على الشرارة هذا الشهر، إلى ضمان خروج المجموعات المسلحة.

وقال صنع الله إن اتحاد عمال النفط والغاز أبلغ المؤسسة الوطنية للنفط في رسالة أن العاملين في الشرارة لا يشعرون بالأمان بسبب وجود مجموعات مسلحة.

كانت الحكومة الليبية في طرابلس قالت يوم الثلاثاء إنها اتفقت مع مؤسسة النفط على خطوات لرفع حالة القوة القاهرة وخطة أمنية لإجلاء المدنيين الذين ساعدوا في السيطرة على الحقل.

لكن لا توجد أي بادرة على تنفيذ ذلك حتى الآن.

ودعا الجيش الوطني الليبي الذي سيطر على الشرارة هذا الشهر مؤسسة النفط إلى إعادة فتح الحقل.

(رويترز)