المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فنزويلا تعتزم نقل مكتب شركة النفط الوطنية من لشبونة إلى موسكو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فنزويلا تعتزم نقل مكتب شركة النفط الوطنية من لشبونة إلى موسكو
شعار شركة النفط الوطنية الفنزويلية في كراكاس في صورة بتاريخ 28 يناير كانون الثاني 2019. تصوير: اندرس مارتينيز كاساريس - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

موسكو (رويترز) – قالت ديلسي رودريجيز نائبة الرئيس الفنزويلي اليوم الجمعة إن الرئيس نيكولاس مادورو أصدر أمرا بنقل مكتب شركة النفط المملوكة للدولة (بي.دي.في.سي.إيه) في لشبونة إلى موسكو، في تحرك قالت إنه يُهدف إلى المساهمة في حماية أصول بلدها.

وتدعم موسكو مادورو في مواجهة تحد سياسي من زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد في يناير كانون الثاني، في خطوة لقيت دعما من معظم الدول الغربية.

وقالت رودريجيز، التي كانت تشرح قرار نقل مكتب بي.دي.في.سي.إيه في مؤتمر صحفي مشترك في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن أوروبا أظهرت أنها لم تعد قادرة على ضمان سلامة أصول فنزويلا.

وضربت مثالا بإحجام بنك انجلترا المركزي عن تسليم بعض من احتياطيات بلدها من الذهب المودعة لديه، وقالت إن كراكاس عازمة على توسعة تعاونها مع روسيا.

وأضافت أن نقل مكتب بي.دي.في.سي.إيه ينسجم مع خطط لتوسعة التعاون الفني في استخراج النفط مع شركتي النفط الروسيتين روسنفت وجازبروم.

وقالت رودريجيز “سنقوم باستثمارات صناعية لإنتاج كل ما نحتاجه في بلدنا بمساعدة الاتحاد الروسي…نحن (فنزويلا وروسيا) شركاء إستراتيجيون”.

يأتي قرار نقل المكتب إلى موسكو بعد أن أبلغ مصدر في بنك جازبروم رويترز الشهر الماضي أن البنك سيجمد حسابات بي.دي.في.سي.إيه وسيوقف التعاملات مع الشركة لتقليل مخاطر وقوعه تحت طائلة عقوبات أمريكية.

(رويترز)