المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإثيوبيون يحتفلون بذكرى هزيمة المستعمرين ويدعون إلى الوحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الإثيوبيون يحتفلون بذكرى هزيمة المستعمرين ويدعون إلى الوحدة
إثيوبيون يحتفلون بالذكرى السنوية لمعركة عدوة في العاصمة أديس أبابا يوم السبت. تصوير: تيكسا نيجيري - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

أديس أبابا (رويترز) – تجمع آلاف الإثيوبيين في الميادين الرئيسية في العاصمة أديس أبابا احتفالا بالذكرى السنوية لمعركة عدوة التي كانت إحدى أهم المعارك التي حققت فيها إثيوبيا انتصارا.

ووقعت هذه المعركة في بلدة عدوة الواقعة بشمال إثيوبيا قبل 123 عاما وألحق فيها الإثيوبيون الذين كانوا يفتقرون إلى السلاح هزيمة نكراء بقوة إيطالية كانت تحاول توسيع الإمبراطورية الاستعمارية الإيطالية الناشئة في القرن التاسع عشر.

وكان لهذا الانتصار الذي حافظ على استقلال إثيوبيا في عام 1896 صدى في مناطق أخرى بأفريقيا وأصبح رمزا للأفارقة بعد ذلك بسنوات طويلة مع محاولتهم إنهاء الحكم الاستعماري.واستغل بعض الإثيوبيين هذه المناسبة أيضا للدعوة للوحدة في وقت تشهد فيه البلاد صراعا عرقيا مستمرا أدى إلى تشريد أكثر من مليوني شخص بسبب أعمال العنف خلال العامين الماضيين.

وانضم رئيس الوزراء أبي أحمد إلى سلسلة من النداءات لإنهاء العنف.

وقال أبي في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام الحكومية “على الجيل الجديد أن يكرر انتصار عدوة من خلال التغلب على التحديات والعقبات الحالية”.

(رويترز)