عاجل

عاجل

كين ولوريس يمنحان توتنهام التعادل أمام أرسنال

كين ولوريس يمنحان توتنهام التعادل أمام أرسنال
بيير-إيمريك أوباميانج لاعب أرسنال خلال مباراة فريقه أمام توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: ديفيد كلاين - رويترز. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط) -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من لإضافة تفاصيل

(رويترز) - أنقذ الحارس هوجو لوريس ركلة جزاء من بيير-إيمريك أوباميانج في الدقيقة 90 ليخطف توتنهام هوتسبير المتواضع التعادل 1-1 مع ضيفه أرسنال في مباراة قمة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وتأخر توتنهام بهدف أرون رامسي في الدقيقة 16 ولم يقدم الكثير لتبدو الهزيمة الثالثة على التوالي في الدوري قريبة.

وأدرك هاري كين التعادل بركلة جزاء في الدقيقة 74 ليريح جماهير صاحب الأرض لكن عندما تسبب دافينسون سانشيز في ركلة جزاء في الدقيقة 90 بدا أن أرسنال في طريقه لتقليص الفارق إلى نقطة واحدة خلف غريمه بعد تأخره بعشر نقاط قبل أسبوع.

وسدد البديل أوباميانج، بعد سقوطه بسهولة بعد تدخل من سانشيز، كرة ضعيفة وسيئة أنقذها لوريس الذي تسبب في الهدفين في الهزيمة 2-صفر أمام تشيلسي منتصف الأسبوع الماضي.

وانتهى الشوط الثاني المتوتر بطرد البديل لوكاس توريرا لاعب أرسنال بسبب تدخل عنيف ضد داني روز.

ولم يتعادل توتنهام صاحب المركز الثالث في جميع مبارياته 28 في الدوري هذا الموسم وسيشعر براحة كبيرة بعد انتهاء المباراة بهذا الشكل ليحافظ على تقدمه بأربع نقاط على أرسنال الذي يأتي في المركز الرابع.

وأنقذ لوريس سجل مدربه ماوريسيو بوكيتينو بعدم الخسارة في ثلاث مباريات متتالية في الدوري منذ توليه المسؤولية كما حافظ على سجله الخالي من الخسارة على أرضه في القمة ضد أرسنال في الدوري.

وقال بوكيتينو الذي يحتفل بعيد ميلاده 47 "نعم إنقاذ لوريس كان هدية كبيرة. أنا سعيد لأننا لم نستحق الخسارة وكنا الطرف الأفضل لذا الهزيمة كانت يمكن أن تكون محبطة.

"كانت مباراة صعبة ومواجهة أرسنال ليست سهلة لكني سعيد بالحصول على نتيجة إيجابية بعد هزيمتين وزيادة الثقة قبل مواجهة بروسيا دورتموند يوم الثلاثاء والتقدم إلى الدور التالي في دوري أبطال أوروبا".

* صعقة لتوتنهام

وبدا أن توتنهام سيهيمن على المباراة مبكرا لكنه تأخر بهدف رامسي، الذي سينتقل إلى يوفنتوس في الموسم المقبل، في الدقيقة 16.

وفشل سانشيز في التعامل مع تمريرة عالية عند خط منتصف الملعب لتصل إلى ألكسندر لاكازيت الذي وضع زميله رامسي في وضع انفراد لينطلق اللاعب الويلزي نحو المرمى ويراوغ لوريس ويضع الكرة في الشباك.

وألغى الحكم هدفا لكين بضربة رأس بداعي التسلل وأنقذ بيرند لينو حارس أرسنال فرصتين متتاليتين في الشوط الأول عندما أبعد تسديدة كريستيان إريكسن بقدمه من مدى قريب ثم الكرة التي تابعها موسى سيسوكو.

وافتقر توتنهام للكفاءة في الثلث الهجومي في الشوط الثاني وكان يجب على لاكازيت جعل النتيجة 2-صفر لأرسنال لكنه أطاح بتسديدة بعيدا عن المرمى.

وسدد إيريك لاميلا لاعب توتنهام كرة خارج المرمى ثم أرسل تمريرة عرضية حولها روز بصدره في اتجاه لينو.

وفي الوقت الذي بدا أن توتنهام يفتقر للإبداع حصل كين على ركلة جزاء احتسبها الحكم أنطوني تايلور بعد دفع من شكودران مصطفي ليدرك قائد إنجلترا التعادل بتسديدة منخفضة.

ولجعل الأمور أسوأ لأرسنال أظهرت الإعادة التلفزيونية أن كين كان في موقف تسلل عند تنفيذ الركلة الحرة التي نتج عنها ركلة الجزاء.

وكان من المتوقع أن ينطلق توتنهام بحثا عن الفوز لكن أرسنال كان الأفضل وسيتحسر على إهدار الفوز المهم في صراع المربع الذهبي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة