عاجل

عاجل

مقتل 3 وإصابة العشرات في هجوم على تجمع للشيعة في كابول

مقتل 3 وإصابة العشرات في هجوم على تجمع للشيعة في كابول
أفراد من الشرطة الأفغانية بالقرب من موقع هجوم على تجمع للشيعة في العاصمة كابول يوم الخميس. تصوير: عمر صبحاني - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من عبد القادر صديقي

كابول (رويترز) - استهدفت عدة صواريخ يوم الخميس تجمعا لأقلية الهزارة الشيعية في العاصمة الأفغانية كابول مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة العشرات، في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وهذا أول هجوم كبير تشهده كابول منذ انفجار سيارة ملغومة بالقرب من مجمع شديد التحصين في يناير كانون الثاني. كما أنهى الهجوم فترة هدوء نسبي بالمدينة تزامنا مع تفاوض متمردي حركة طالبان والولايات المتحدة بشأن تسوية سلمية.

وتتعرض أقلية الهزارة لهجمات منذ أعوام من جماعات متشددة منها طالبان والقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم عبر وكالة أعماق التابعة له، قائلا إنه استهدف الشيعة.

وأفادت قناة (طلوع نيوز) التلفزيونية التي كانت تغطي الحدث مباشرة بوقوع ما لا يقل عن عشرة انفجارات في التجمع المقام لإحياء ذكرى أحد قادة الهزارة.

وقال محمد محقق، النائب في البرلمان والقيادي في الحزب السياسي الرئيسي للهزارة، "يتعرض تجمعنا للهجوم. تسقط صواريخ علينا من كل اتجاه". وكان محقق يتحدث من على المنصة ونقل التلفزيون تصريحاته في بث مباشر.

وحضر هذا التجمع مئات الأشخاص بينهم مسؤولون كبار بالحكومة مثل الرئيس التنفيذي للبلاد عبد الله عبد الله وثلاثة على الأقل من المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة في يوليو تموز.

وشوهد الحضور وهم يركضون في كافة الاتجاهات مع سقوط الصواريخ.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 32 شخصا، بينهم طفلان. وأضافت أن قوات الأمن قتلت شخصين يشتبه بأنهما مهاجمان واعتقلت ثالثا.

وقال قادر شاه المتحدث باسم المرشح الرئاسي محمد حنيف عتمار إن عتمار لم يصب لكن ثمانية من حراسه أصيبوا.

وأقيم التجمع لإحياء ذكرى وفاة عبد العلي مزاري، أحد زعماء الهزارة والذي توفي في عام 1995 بعدما احتجزته حركة طالبان.

ووقع الهجوم بعد يوم من مقتل 16 شخصا على الأقل في تفجير انتحاري وهجوم مسلح استهدف شركة إنشاءات بمدينة جلال اباد بشرق أفغانستان.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية أيضا عن ذلك الهجوم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة