عاجل

عاجل

متشددون يقتلون سبعة مقاتلين شيعة بشمال العراق

حجم النص Aa Aa

كركوك (رويترز) - قال الجيش والشرطة بالعراق يوم الخميس إن متشددين نصبوا كمينا لقافلة مقاتلين شيعة موالين للحكومة في شمال البلاد ليل الأربعاء فقتلوا سبعة منهم على الأقل وأصابوا 30 آخرين.

ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها، لكن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ينفذون عادة هجمات من هذا النوع. وتحول التنظيم السني إلى هجمات الكر والفر بعد أن فقد كل الأراضي التي كان يسيطر عليها تقريبا.

وزادت الدولة الإسلامية من هجماتها على الجيش، لكن من النادر إيقاع مثل هذا العدد الكبير من القتلى خاصة بين فصائل شيعية أدمجت رسميا في قوات الأمن العام الماضي.

وجاء في بيان عسكري أن القوات العراقية بدأت عملية لتعقب "عناصر إرهابية" كانت قد هاجمت مجموعة من قوات الحشد الشعبي، التي تضم فصائل شيعية، بالقرب من بلدة مخمور الواقعة بين الموصل وكركوك.

وذكرت مصادر بالشرطة أن ثلاث حافلات تقل المقاتلين الشيعة كانت قادمة من الموصل حين هاجمها متشددون بمنطقة جبلية وأنهم ظلوا بالمكان إلى أن تدخلت طائرات هليكوبتر عسكرية وأجبرتهم على الفرار.

وقال مسؤولون من الشرطة وقوات الحشد الشعبي إن المقاتلين كانوا متجهين في عطلة إلى بلدة طوزخورماتو القريبة من كركوك.

وقالت مصادر من الشرطة والقطاع الطبي إن القتلى والجرحى نقلوا إلى مستشفيات في الموصل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة