عاجل

عاجل

السلطات الباكستانية تمنع دخول مدرسة دينية تتهم الهند بقصفها

السلطات الباكستانية تمنع دخول مدرسة دينية تتهم الهند بقصفها
جندي يحرس منطقة بها مدرسة دينية بشمال باكستان استهدفتها ضربات جوية هندية يوم الخميس. تصوير: أختر سومرو - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

جابا (باكستان) (رويترز) - منع مسؤولون باكستانيون فريقا من رويترز من صعود تل في شمال شرق باكستان للوصول إلى مدرسة ومجموعة مبان تحيط بها استهدفتها الطائرات الحربية الهندية الأسبوع الماضي.

وهذه هي المرة الثالثة في الأيام العشرة الأخيرة التي يزور فيها مراسلو رويترز المنطقة وفي كل مرة كان الطريق إلى الموقع مغلقا. ويقول قرويون إن الطائرات قصفت ما وصفوها بمدرسة دينية كانت تابعة ذات يوم لجماعة جيش محمد وما تصفه الحكومة الهندية بمعسكر لتدريب الإرهابيين.

وقال وزير الخارجية الهندي فيجاي جوكلي في يوم الضربة إنها أسفرت عن مقتل "عدد كبير جدا من إرهابيي ومدربي وكبار قادة جماعة جيش محمد ومجموعات من الجهاديين" في معسكر الإرهابيين المزعوم.

وتعلل المسؤولون الأمنيون الباكستانيون الذين يحرسون الطريق إلى الموقع يوم الخميس "بمخاوف أمنية" حين منعوا مرور فريق رويترز.

وفي إسلام اباد ألغت إدارة الإعلام التابعة للجيش زيارتين للموقع لسوء الأحوال الجوية ولأسباب تتعلق بالتنظيم وقال مسؤول إنه لن يتسنى زيارته لبضعة أيام أخرى بسبب مشاكل أمنية.

واستطاع فريق رويترز رؤية المدرسة من على مسافة 100 متر من أسفل.

وأظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية واطلعت عليها رويترز يوم الأربعاء المدرسة ولم يطرأ عليها تغيير واضح بالمقارنة بصورة التقطتها الأقمار الصناعية للمبنى في أبريل نيسان 2018.

وقال قروي وهو يشير إلى المبنى الأبيض على قمة واحد من تلال كثيرة تحيط بمنطقة جابا "كانت هذه هي المدرسة لكن لم يعد بها نشاط".

ويضاهي الموقع إحداثيات صور الأقمار الصناعية.

وقال قرويون لرويترز إن المدرسة مغلقة. وقال أحدهم طلبا عدم نشر اسمه "أغلقت في يونيو العام الماضي".

وفي زيارات سابقة ذكر سكان أن المدرسة كانت تابعة لجماعة جيش محمد.

وقال جندي في موقع الهجوم الهندي "يقولون إنهم قتلوا 300 شخص لكنهم لم يصيبوا 300 شجرة حتى".

وأضاف "حمدا لله لم يدمروا المنازل الأربعة أو الخمسة الموجودة هنا".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة