المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الطائرة التي نقلت بوتفليقة إلى جنيف تغادر الجزائر وتتجه شمالا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الطائرة التي نقلت بوتفليقة إلى جنيف تغادر الجزائر وتتجه شمالا
طلبة يحملون علم الجزائر خلال احتجاجات ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يوم 5 مارس آذار 2019. تصوير: زهرة بنسمرة - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

جنيف (رويترز) – أظهر تطبيقان لتتبع حركة الطائرات أن الطائرة الحكومية الجزائرية التي نقلت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى جنيف الشهر الماضي لتلقي العلاج غادرت المجال الجوي الجزائري واتجهت شمالا في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد.

ولم يظهر بوتفليقة (82 عاما) في العلن إلا نادرا منذ إصابته بجلطة دماغية في 2013، ودفعت محاولته تمديد فترة حكمه المستمر منذ 20 عاما عشرات الآلاف من الجزائريين للانضمام لأكبر احتجاجات تشهدها العاصمة الجزائرية منذ 28 عاما.

ولم يتم رصد الطائرة (جلف ستريم 4إس.بي) وهي تغادر الجزائر منذ أعلنت السلطات الجزائرية في فبراير شباط أن بوتفليقة سيتوجه إلى المدينة السويسرية لإجراء فحوص طبية لم يتم تحديدها.

وغادرت الطائرة، وهي واحدة من عدة طائرات مملوكة للحكومة الجزائرية، الجزائر العاصمة قبيل الساعة السابعة بتوقيت جرينتش يوم الأحد.

وأحجمت السلطات الجزائرية عن الحديث بشأن صحة بوتفليقة أو مكانه كما امتنعت إدارة المستشفى الجامعي الذي يعالج بوتفليقة في جنيف عن التعليق.

(رويترز)