عاجل

عاجل

هاميلتون يُهيمن على التجارب الحرة الأولى في الموسم

هاميلتون يُهيمن على التجارب الحرة الأولى في الموسم
لويس هاميلتون خلال التجارب الحرة الأولى لجائزة أستراليا الكبرى في افتتاح موسم بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الجمعة. تصوير: إدجار سو - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من إيان رينسوم

ملبورن (رويترز) - هيمن لويس هاميلتون بطل العالم خمس مرات على جولتي التجارب الحرة لجائزة أستراليا الكبرى في افتتاح موسم بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات يوم الجمعة بينما تأثر منافسه الرئيسي سيباستيان فيتل بأداء فيراري.

وبعد تفوقه على فيتل سائق فيراري محققا زمنا قدره دقيقة واحدة و23.599 ثانية في التجارب الأولى وبفارق 0.038 ثانية عن السائق الألماني كرر هاميلتون الأمر ذاته في التجارب الثانية وحقق أسرع زمن للفة وقدره دقيقة واحدة و22.600 ثانية.

وتفوق السائق البريطاني على زميله في فريق مرسيدس فالتيري بوتاس بفارق 0.048 ثانية لكنه تفوق بفارق 0.800 ثانية عن ماكس فرستابن سائق رد بول ثالث الترتيب الذي تفوق على زميله بيير جاسلي صاحب المركز الرابع فيما حل فيتل في المركز الخامس.

وقال هاميلتون المتفائل "خضت تجربة إيجابية بقيادة السيارة اليوم. السيارة كما هي حينما خضعت للتجارب في برشلونة. من الإيجابي التنافس على حلبة مختلفة. برنامجنا يسير بشكل جيد حقا ولم تكن هناك أي مشاكل في الحلبة".

ولم يكن فيتل بعيدا عن رد بول في التجارب الثانية لكنه ابتعد عن الحلبة واشتكى من بعض المشاكل الفنية عبر دائرة الاتصال الداخلية للفريق بينما حل زميله الجديد في الفريق الشاب شارل لوكلير في المركز التاسع وخرج أيضا عن الحلبة في الدقائق الأخيرة من التجارب الثانية.

وعلق فيتل بطل العالم أربع مرات على أداء سيارته قائلا إنها لم تكن بنفس الكفاءة التي كانت عليها في تجارب ما قبل الموسم في برشلونة.

وأضاف "لم نصل بعد للمكانة التي نريدها أو معدل زمن اللفة وكذلك الإيقاع الذي نبغي الوصول له".

ورغم ابتعاده عن سرعة وزمن مرسيدس إلا أن فرستابن سجل أسرع زمن للفة في البداية ما يعني أنه قد يكون أسرع في التجارب التأهيلية يوم السبت.

ولم يبتعد زميله الجديد جاسلي، الرابع في التجارب الثانية، كثيرا ولم يتعرض لمشاكل كبيرة في سيارته بينما شعر رد بول بالرضا لتجاربه الأولى مع شريكه الجديد هوندا بعد الانفصال عن محركات رينو العام الماضي.

وقال فرستابن "أعتقد أنه لا يمكننا أن نشعر بالرضا. نحتاج لفهم كيفية استخدام الإطارات أكثر قليلا. نرى العديد من الأشياء بحاجة للتطوير لكن بشكل عام لا توجد مشاكل كبيرة".

وكانت التجارب الثانية مشجعة أكثر لكيمي رايكونن وفريقه الجديد ألفا روميو، كان يعرف سابقا باسم ساوبر، إذ حل بطل العالم السابق في المركز السادس ليمنح فريقه الأمل في أن يصبح أفضل فرق منتصف الترتيب.

وكان رايكونن أسرع من سائقي رينو نيكو هولكنبرج والأسترالي دانييل ريتشياردو، الذي ينافس على أرضه وبين جماهيره، صاحبي المركزين السابع والثامن في التجارب الثانية.

وتحسن ترتيب ريتشياردو، الذي انتقل من رد بول إلى رينو الموسم الماضي، بعد بداية متواضعة في التجارب الأولى حيث حل في المركز 17 أمام جماهيره.

وخاض التايلاندي المبتدئ ألكسندر ألبون يوما صعبا إذ فقد السيطرة على سيارته تورو روسو وتعرض الجناح الأمامي لسيارته للكسر في التجارب الأولى قبل أن يخرج عن مسار الحلبة أكثر من مرة في الثانية.

وخرج البولندي روبرت كوبيتسا العائد إلى فورمولا 1 بعد غياب ثماني سنوات عن حدود الحلبة لكن دون مشاكل واحتل المركز 20 في التجارب الثانية مع وليامز المتعثر ليتأخر مركزا واحدا عن زميله الصاعد جورج راسل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة