المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشرطة التركية تعترض سبيل مجموعة حاولت زيارة قبر عضو بحزب العمال الكردستاني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الشرطة التركية تعترض سبيل مجموعة حاولت زيارة قبر عضو بحزب العمال الكردستاني
الشرطة التركية تستخدم مدافع المياه لتفريق متظاهرين محتجين على وفاة سجين كردي في ديار بكر يوم الاثنين. تصوير: سيرتاك كايار - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

ديار بكر (تركيا) (رويترز) – قال شاهد من رويترز إن الشرطة التركية أطلقت مدافع المياه واعتقلت بعض الأشخاص، ضمن مجموعة مؤلفة من نحو 100 شخص، كانوا في طريقهم يوم الاثنين لزيارة مقبرة عضو في حزب العمال الكردستاني توفي بأحد السجون.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، قضت محكمة في عام 2010 بسجن عضو حزب العمال الكردستاني زولكوف جيزن مدى الحياة لصلته بتفجير في عام 2007 أسفر عن مقتل شخص وإصابة ستة. وذكر مكتب رئيس الادعاء في تكيرداج بشمال غرب تركيا، وحيث يوجد السجن، إن استنتاجات مبدئية أشارت إلى انتحار جيزن.

وأظهرت لقطات من رويترز اعتراض الشرطة لمجموعة من الأشخاص الذين كانوا متجهين إلى قبر جيزن في ديار بكر بجنوب شرق البلاد وإطلاق مدافع المياه عليهم، فيما رددت المجموعة هتافات “سنفوز من خلال المقاومة” قبل أن تعتقل الشرطة بعضهم وتذهب بهم.

وقالت الشرطة إن هذه المجموعة كان من بينها سيزاي تيملي المشارك في رئاسة حزب الشعوب الديمقراطي وعدد من النواب من أعضاء هذا الحزب وإن النواب سُمح لهم بدخول المقبرة لكن لم يسمح للمجموعة بأكملها.

وأضافت الشرطة أنها اعتقلت عشرة أشخاص بعدما دعت قوات الأمن المجموعة للتفرق ورد البعض بإلقاء الحجارة.

وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. وتشن هذه الجماعة تمردا في تركيا منذ الثمانينيات مما أسفر عن مقتل نحو 40 ألفا.

وينفي حزب الشعوب الديمقراطي اتهامات أنقرة له بأنه على صلة بحزب العمال الكردستاني.

(رويترز)