الصين تقول إنها لعبت "دورا بناء" في تهدئة التوتر بين باكستان والهند

الصين تقول إنها لعبت "دورا بناء" في تهدئة التوتر بين باكستان والهند
مسؤولة تضبط علم صينيا قبل بدء اجتماع بين وزير الخارجية الصيني ونظيره الهندي في نيودلهي يوم 21 ديسمبر كانون الأول 2018. تصوير: عدنان عبيدي - رويترز Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

بكين (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية إن بكين لعبت "دورا بناء" في تهدئة التوتر بين باكستان والهند، بعدما أوشك البلدان على الدخول في صراع أكبر الشهر الماضي عقب هجوم على قافلة شبه عسكرية هندية في إقليم كشمير المتنازع عليه.

كانت خمسة مصادر مطلعة على تطورات المواجهة بين البلدين قد قالت لرويترز إنها كادت تخرج عن السيطرة وإنه لم يمنع نشوب صراع أكبر سوى تدخل مسؤولين أمريكيين من بينهم مستشار الأمن القومي جون بولتون.

وقال دبلوماسيون غربيون ومصادر حكومية في نيودلهي وإسلام اباد وواشنطن إن الهند هددت في وقت من الأوقات بإطلاق ستة صواريخ على الأقل على باكستان وإن إسلام اباد قالت إنها سترد بضربات صاروخية "ثلاثة أمثال" الضربة الهندية.

وقال وزير باكستاني إن الصين والإمارات العربية المتحدة تدخلتا أيضا لتهدئة التوتر بين الجارتين.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان أرسل بالفاكس إلى رويترز مساء الاثنين ردا على سؤال بشأن دور الصين في تهدئة الأزمة إن التعايش السلمي بين باكستان والهند يصب في مصلحة الجميع.

وأضافت أن الصين باعتبارها جارة ترتبط بعلاقات ودية مع البلدين "شجعت على إجراء محادثات سلام ولعبت دورا بناء في تهدئة الوضع المتوتر".

وقالت الوزارة "بذلت بعض الدول الأخرى جهودا إيجابية في هذا الشأن أيضا".

وذكرت دونما إسهاب أن الصين مستعدة أيضا للعمل مع المجتمع الدولي لمواصلة تشجيع البلدين على الالتقاء في منتصف الطريق وتسوية الخلافات بالحوار والسبل السلمية.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

من وسط حيه السكني الذي دمرته القنابل الإسرائيلية.. صوت مسن فلسطيني يدوي "وين أولادنا"

شاهد: قصف عنيف على أحياء سكنية في خان يونس ودمار كبير يعيق عمليات الإنقاذ

شاهد: القصف الإسرائيلي يودي بحياة عدد من الأطباء في غزة