عاجل

عاجل

هل نفتح ذلك الباب؟.. نتفليكس تتطلع لتفاعل المشاهد مع الأعمال الفنية

هل نفتح ذلك الباب؟.. نتفليكس تتطلع لتفاعل المشاهد مع الأعمال الفنية
شعار شركة نتفليكس على مكتبها في لوس انجليس يوم 16 يوليو تموز 2018. تصوير: لوسي نيكلسون - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لوس انجليس (رويترز) - تجربة تفاعل بين المشاهد والعمل الفني بدأت بأن يختار المشاهد حبوب الإفطار التي ستتناولها شخصية ما في هذا العمل.. لكنها قد تتوسع الآن بحيث يختار المشاهد أفضل توقيت للقاء حبيب أو أسلم مسار للهروب من قاتل.

وقال مسؤولون تنفيذيون في نتفليكس، أكبر خدمة لبث الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت في العالم، إن الشركة تريد إدخال المزيد من تجارب المشاهدة التفاعلية بعد تجاوب المشاهدين مع التجربة في فيلم الخيال العلمي "المرآة السوداء: باندرسناتش".

وقال تود يلين نائب رئيس نتفليكس للإنتاج إن الشركة تدرس احتمالات تطبيق ذلك عبر الأشكال المتنوعة من الأعمال الفنية مثل أفلام الكوميديا والرعب والأعمال الرومانسية.

وأضاف "لم لا يكون لديك عنوان رومانسي يمكنك أن تختار من خلاله من سيواعد من؟... أو عناوين رعب: أتمر من ذلك الباب أم تقفز من تلك النافذة أم تخرج عنقك من هناك؟ بمقدورك أن تختار".

وأول قرار أمكن لمشاهدي فيلم (باندرسناتش) اتخاذه هو ما إذا كانت شخصية في الفيلم ستأكل حبوب (شوجر بافس) أم (فروستيز) في الإفطار.

وكانت الفكرة منح المشاهد اختيارا بسيطا يشجعه على تجربة هذه التكنولوجيا التي تضمنت النقر عبر جهاز تحكم عن بعد أو على الشاشة مباشرة لتحديد خيار ما. ويستمر عرض الفيلم حتى إذا لم يحدد المشاهد خيارا.

وقال ريد هاستينج الرئيس التنفيذي لنتفليكس إن التجربة في فيلم (باندرسناتش) أظهرت ردود فعل المشاهدين إزاء المدة التي هم مستعدون للتفاعل مع العمل الفني خلالها وعدد الخيارات التي يريدونها.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة