عاجل

عاجل

سريلانكا: شركة النفط العمانية ما زالت مهتمة بحصة في مشروع مصفاة

حجم النص Aa Aa

نيودلهي (رويترز) - قالت حكومة سريلانكا يوم الخميس إن شركة النفط العمانية التي تسيطر عليها الحكومة أوضحت أنها مهتمة بالحصول على حصة تصل إلى 30 بالمئة في مشروع لبناء مصفاة نفطية جديدة على الساحل الجنوبي للبلاد.

ونفت وزارة النفط العمانية يوم الأربعاء أن تكون وافقت على شراء الحصة، قائلة إنها لا علم لها بالاستثمار الذي أعلنت عنه حكومة سريلانكا يوم الثلاثاء. وكان مسؤولون سريلانكيون قالوا إن وحدة استثمارية في سنغافورة تسيطر عليه مجموعة أكورد الهندية ستحصل على حصة قدرها 70 بالمئة.

وقال رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرمسينج في البرلمان يوم الخميس إن الحكومة العمانية أرسلت رسالة تقول إنها مهتمة بالمشاركة في المشروع البالغ قيمته 3.85 مليار دولار والذي قد يصبح أكبر استثمار أجنبي مباشر في الجزيرة وإن مناقشات تجري حول حصة قدرها 30 في المئة. وأضاف أن الحصة قد ترتفع إلى 40 في المئة.

وفي وقت سابق قال مجلس الاستثمار في سريلانكا إن شركة النفط العمانية "عبًرت عن نيتها القوية للمشاركة بحصة تصل إلى 30 في المئة، وإن هذا يتوقف على التوصل لاتفاق بين الأطراف المعنية".

وهذه هى المرة الثانية في الأشهر القليلة الماضية التي يعلن فيها مسؤولون سريلانكيون عن اتفاق قبل إتمامه.

وقال مجلس الاستثمار السريلانكي إن شركة عمان للتجارة الدولية مستعدة أيضا لتزويد المصفاة الجديدة بكل متطلباتها من اللقيم إضافة إلى تسويق المنتجات المكررة التي ستنتجها مثل البنزين.

وقال مسؤولون بالمجلس لرويترز إن ويكرمسينج سيدشن العمل في جزء من المشروع، بناء صهاريج لتخزين النفط، يوم الاحد في حفل سيقام في ذكرى مرور 70 عاما على مولده.

وأضافوا أن تكلفة المرحة الأولى من المشروع تبلغ حوالي 1.85 مليار دولار وستدفعها أكورد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة