عاجل

عاجل

ثلاثية سترلينج تقود إنجلترا لانتصار ساحق على التشيك

ثلاثية سترلينج تقود إنجلترا لانتصار ساحق على التشيك
رحيم سترلينج لاعب انجلترا يحتفل بتسجيل هدف أمام التشيك خلال مباراة الفريقين في لندن يوم الجمعة. تصوير: هانا ماكاي - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - جاءت بداية إنجلترا في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 قوية للغاية يوم الجمعة بعد أن سجل رحيم سترلينج ثلاثة أهداف في الانتصار الساحق 5-صفر على جمهورية التشيك.

وسرت حالة من التفاؤل في جنبات استاد ويمبلي قبل انطلاق المباراة المقررة ضمن المجموعة الأولى ورد المنتخب الانجليزي بأداء حافل بالسرعة والمتعة.

وافتتح سترلينج التسجيل إثر تمريرة عرضية من جيدون سانتشو في الدقيقة 23 ووضعت ركلة جزاء من هاري كين إنجلترا في حالة سيطرة كاملة على اللقاء قبل نهاية الشوط الأول.

وانتابت التشيك حالة من الحماس في بداية الشوط الثاني لكن الأمور عادت إلى نصابها سريعا بعد أن سجل سترلينج هدفه الثاني بعد مرور ساعة بقليل.

ولم يكن بالإمكان إيقاف مهاجم مانشستر سيتي وأكمل ثلاثيته مع إنجلترا بعدها بسبع دقائق بتسديدة غيرت مسارها لتمر من ييري بافلينكا حارس التشيك نحو الشباك.

وتم استبدال سترلينج وسط تصفيق حار من الجمهور بعدها بقليل ليمنح المدرب جاريث ساوثجيت الشاب كالوم هودسون-أودوي لاعب تشيلسي فرصة خوض أول مباراة له على مستوى المنتخب الأول بينما حل ديكلان رايس لاعب وسط وست هام يونايتد بديلا ليخوض أول مباراة دولية له أيضا بعد أسابيع من تحوله من اللعب لصالح أيرلندا إلى إنجلترا.

واكتملت مأساة التشيك عندما سجل توماس كالاس بالخطأ في مرماه في الدقيقة 84.

وقال كين قائد إنجلترا "كان أداء جماعيا مذهلا وضغطنا وجعلنا الأمور صعبة على المنافس وأحرزنا الأهداف ولعبنا بفاعلية.

"نقدم أداء جيدا وكل لاعب يعبر عن نفسه. نملك مجموعة من الشبان المتعطشين وظهر ذلك اليوم".

* ليلة بدون مشاكل

وبغض النظر عن إصابة إيريك داير، الذي سيغيب عن الرحلة إلى الجبل الأسود يوم الاثنين، المبكرة كانت ليلة بدون مشاكل لساوثجيت وفريقه الذي سيسعى لحصد لقب النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية في يونيو حزيران.

وكانت التشكيلة الأساسية، التي بلغ معدل أعمارها 24 عاما، أقوى من احتمال التشيك التي أصبح امتلاكها للاعبين بارزين مثل بافل نيدفيد وتوماس روزيسكي ذكريات بعيدة المنال.

كما انتهت ذكريات تعثر إنجلترا أمام منافسين مغمورين.

وكان هدف إنجلترا الأول درسا في التحلي بالصبر إذ مررت الكرة قبل أن يرسلها كين إلى سانتشو لاعب بروسيا دورتموند الذي حول تمريرة عرضية منخفضة إلى سترلينج ليهز الشباك.

وقبل لحظات من نهاية الشوط الأول حصل سترلينج على ركلة جزاء نفذها كين بنجاح.

وهذا هو الهدف 16 في 18 مباراة لكين في التشكيلة الأساسية مع إنجلترا لكنها كانت ليلة سترلينج.

وسدد سترلينج في المرمى بعد تمريرة من كايل ووكر زميله في مانشستر سيتي ثم أكمل ثلاثيته بتسديدة غيرت اتجاهها في الدقيقة 67.

وأبعد فيليب نوفاك تسديدة سانتشو من على خط المرمى قبل أن ينقذ بافلينكا تسديدة هودسون-أودوي لكن كالاس هز شباكه بالخطأ.

وفي مباراة أخرى في المجموعة الأولى تعادلت بلغاريا 1-1 على أرضها مع الجبل الأسود.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة