لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

"ستاديا" جديد غوغل لألعاب الفيديو عالية الجودة عبر النت

 محادثة
"ستاديا" جديد غوغل لألعاب الفيديو عالية الجودة عبر النت
حقوق النشر
REUTERS/Stephen Lam
حجم النص Aa Aa

كشف مسؤول تنفيذي في غوغل عن تفاصيل جديدة بشأن خدمة بث ألعاب الفيديو القادمة للشركة، إذ قال لرويترز إن مصنعي الألعاب ربما يستخدمون تقنيات سحابية متنافسة.

وكشفت غوغل، المملوكة لشركة ألفابت، يوم الثلاثاء عن ستاديا قائلة إن الخدمة المقرر تدشينها هذا العام من شأنها أن تجعل ممارسة ألعاب الفيديو العالية الجودة عبر متصفحات الإنترنت أمر سهلا كمشاهدة فيلم على خدمة يوتيوب التابعة لغوغل.

وستعمل خدمة الألعاب الجديدة على خوادم غوغل، وستتلقى أوامر من أجهزة المستخدمين وترسل بث فيديو إلى شاشاتهم.

وقال فيل هاريسون نائب رئيس غوغل في مقابلة إن الإعدادات الخاصة باللاعبين ولوحات تسجيل النقاط وغيرهما من البيانات المرتبطة باللعبة لن تشغل بالضرورة حيزا على خوادم غوغل.

لكنه قال إن استضافة البيانات على منصات أخرى قد تؤدي إلى إطالة فترات التحميل أو انخفاض جودة البث.

وقد يحد هذا النهج من إيرادات غوغل من ستاديا، وأحجمت غوغل عن التعقيب على نموذج عمل الخدمة الجديدة، لكن جذب عملاء جدد إلى برنامج غوغل المدفوع للحوسبة السحابية أحد أهداف ستاديا.

وقال هاريسون إن غوغل تنظر إلى ستاديا على أنها تربط بين مساعيها المتعددة في مجال الألعاب بما في ذلك بيع الألعاب على متجرها لتطبيقات الهاتف المحمول.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

زوكربرغ يعلن عن تغييرات على فيسبوك.. وداعا للمشاركة وأهلا بالخصوصية

غوغل تقول إن تطبيق "أبشر" السعودي لا يتعارض مع سياساتها

30 عاما على اختراع "الويب"

من ناحية أخرى، جرى تغريم جوجل 1.49 مليار يورو (1.7 مليار دولار)، في ثالث غرامة كبيرة تتعلق بمكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي تُفرض عليها في عامين.

لكن مارغريت فيستاغر المفوضة الأوروبية المعنية بمكافحة الاحتكار أبدت ترحيبا حذرا بإجراءات اتخذتها غوغل لتعزيز المنافسة ومنح مستخدمي أندرويد فرصة الاختيار بين تطبيقات التصفح والبحث، بما يشير إلى أن المخاوف التنظيمية المتعلقة بالشركة ربما توشك على نهايتها.

وقالت المفوضية الأوروبية، التي أشارت إلى أن الغرامة تشكل 1.29 بالمئة من إيرادات جوجل في 2018، إن القضية تتمحور حول ممارسات غير قانونية للشركة تتعلق بخدمات الوساطة في إعلانات البحث من 2006 إلى