عاجل

عاجل

مسؤولون من سول يضغطون لتمديد إعفاء عقوبات إيران خلال زيارة لواشنطن

مسؤولون من سول يضغطون لتمديد إعفاء عقوبات إيران خلال زيارة لواشنطن
غاز يشتعل أعلى منصة لإنتاج النفط في إيران - صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) - من المتوقع أن يضغط مسؤولون من حكومة كوريا الجنوبية من أجل تمديد الاستثناء الممنوح لبلادهم من العقوبات المفروضة على صادرات النفط الإيرانية والذي ينتهي في مايو أيار وذلك أثناء زيارة إلى واشنطن هذا الأسبوع.

وقالت حكومة سول في بيان صحفي يوم الاثنين إن يون كانج-هيون نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي للشؤون الاقتصادية ومسؤولين آخرين سيلتقون بمسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية يومي الأربعاء والخميس لمناقشة الإعفاء الممنوح في نوفمبر تشرين الثاني لمواصلة شراء النفط الإيراني في مقابل تقليص تلك المشتريات.

كانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعادت بشكل منفرد فرض العقوبات على صادرات النفط الإيرانية، شريان الحياة لاقتصاد طهران، مع سعيها لكبح طموحاتها النووية والصاروخية ونفوذها في سوريا ودول أخرى بالشرق الأوسط.

استثنت واشنطن ثمانية اقتصادات من العقوبات في نوفمبر تشرين الثاني، منها كوريا الجنوبية، رابع أكبر مشتر لنفط إيران في آسيا. لكن الإدارة قالت إنها تريد وقف الصادرات تماما في أسرع وقت يمكن.

وقالت مصادر هذا الشهر إن هدف الولايات المتحدة الحالي هو تقليص عدد الاستثناءات وخفض صادرات النفط الإيرانية نحو 20 بالمئة إلى أقل من مليون برميل يوميا بدءا من مايو أيار.

وسيجتمع المسؤولون الكوريون الجنوبيون مع فرانسيس فانون أكبر دبلوماسيي ملف الطاقة في وزارة الخارجية الأمريكية يوم الخميس. ويلتقون يوم الأربعاء بالمبعوث الأمريكي الخاص لإيران برايان هوك وديفيد بيمان مدير الشؤون المالية والعقوبات بالخارجية الأمريكية. ولم ترد وزارة الخارجية حتى الآن على طلبات للتعليق بشأن الاجتماعات.

كان بيمان التقى بمسؤولين من كوريا الجنوبية في آسيا في وقت سابق هذا الشهر. وقال بيان من وزارة الخارجية في سول آنذاك إنه عرض "مواصلة التشاور عن كثب بخصوص تمديد الاستثناء من العقوبات والجوانب الفنية المتعلقة بتجارة الشركات الكورية مع إيران".

كوريا الجنوبية مشتر كبير للنفط الخفيف المسمى بالمكثفات من إيران وسبق أن قالت إن الخيارات محدودة للحصول على مكثفات ذات جودة مكافئة من موردين آخرين.

وتراجعت واردات النفط الكورية الجنوبية من إيران بنسبة 12.5 بالمئة على أساس سنوي في فبراير شباط، حسبما أظهرته بيانات الجمارك هذا الشهر.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن مسؤول كوري جنوبي قوله إن سول أجرت مناقشات منذ نوفمبر تشرين الثاني مع واشنطن بشأن الحصول على تمديد للإعفاء وإن وقف شراء المكثفات سيؤثر على اقتصادها. وأبلغ المسؤول يونهاب "لا تمديد يعني لا واردات من المكثفات الإيرانية".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة