عاجل

عاجل

المحكمة العليا بميانمار تنظر استئناف صحفيي رويترز في قضية انتهاك أسرار رسمية

المحكمة العليا بميانمار تنظر استئناف صحفيي رويترز في قضية انتهاك أسرار رسمية
صفحيا رويترز المحتجزان في ميانمار وا لون وكياو سوي أو يغادران محكمة بعد جلسة استماع في يانجون يوم 20 أغسطس آب 2018. تصوير: آن وانج - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

نايبيداو (رويترز) - نظرت المحكمة العليا في ميانمار يوم الثلاثاء استئناف اثنين من صحفيي رويترز مسجونين بتهمة انتهاك قانون إفشاء الأسرار الرسمية في قضية أثارت تساؤلات بشأن التقدم الذي تحرزه ميانمار نحو الديمقراطية.

وقضى الصحفيان وا لون وكياو سوي أو أكثر من 15 شهرا في السجن منذ القبض عليهما في ديسمبر كانون الأول عام 2017 أثناء تغطية مذبحة ارتكبها جنود من ميانمار بحق مواطنين من الروهينجا المسلمين.

وقال كو كو موانج وهو مسؤول قانوني يمثل الحكومة إنه جرى ضبط الصحفيين وبحوزتهما وثائق سرية كان يمكن أن تضر بأمن الدولة.

وقال خين موانج زاو محامي الصحفيين إن ما استند إليه الاستئناف هو غياب الدليل على ارتكاب جريمة ووجود دليل على أن الشرطة خططت للإيقاع بهما. وكان شرطي قد أبلغ محكمة أقل درجة العام الماضي بأن الشرطة نصبت فخا للصحفيين.

وكانت محكمة في يانجون قد أدانتهما بموجب قانون الأسرار الرسمية في سبتمبر أيلول الماضي وأمرت بسجنهما لمدة سبعة أعوام. ورفضت المحكمة العليا في يانجون استئنافا سابقا في يناير كانون الثاني.

ولم يحضر الصحفيان جلسة يوم الثلاثاء لكن أسرتيهما سافرتا إلى نايبيداو على مسافة 370 كيلومترا من يانجون لحضور الجلسة.

وقالت تشيت سو وين زوجة كياو سوي أو للصحفيين خارج مجمع المحكمة العليا "نتوقع لم الشمل الأسرة في أقرب وقت ممكن".

وأثارت إدانتهما انتقادات شديدة من المدافعين عن حرية الصحافة ودبلوماسيين غربيين مما فرض المزيد من الضغوط على زعيمة ميانمار أونج سان سو كي الحائزة على جائزة نوبل في السلام وتولت السلطة في عام 2016 في ظل انتقالها من الحكم العسكري.

وقال ستيفن جيه. أدلر رئيس تحرير وكالة رويترز في بيان "المحكمة العليا في ميانمار لديها فرصة لتصحيح الإجهاض الخطير للعدالة الذي عانى منه وا لون وكياو سوي أو على مدى الخمس عشر شهرا الماضية".

وأضاف "إنهما صحفيان نزيهان ومتميزان ولم ينتهكا القانون وينبغي إطلاق سراحهما على وجه السرعة".

ورفع قاضي المحكمة العليا سوي نيانج الجلسة دون تحديد موعد للنطق بالحكم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة