السجن أربع سنوات لرجل استأجر شقة لمنفذي هجمات باريس

السجن أربع سنوات لرجل استأجر شقة لمنفذي هجمات باريس
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

باريس (رويترز) - حكمت محكمة فرنسية يوم الجمعة على رجل استأجر شقة لمتشددين إسلاميين متورطين في هجمات باريس في نوفمبر تشرين الثاني 2015 بالسجن أربع سنوات بتهمة مساعدتهم على الإفلات من الاعتقال أو الرصد.

واختبأ المهاجمون، عبد الحميد أباعود وشكيب عكروه وحسناء آيت بو لحسن، في شقة جواد بن داود على مشارف باريس بعد أن قاموا مع مجموعة من المسلحين والانتحاريين الآخرين بقتل 130 شخصا في 13 نوفمبر تشرين الثاني 2015.

كانت محكمة أخرى في باريس قامت بتبرئة بن داود في فبراير شباط العام الماضي وأرجعت ذلك إلى عدم كفاية الأدلة على أنه ساعد المهاجمين عن عمد.

لكن ممثلي الادعاء في باريس طعنوا على الحكم حينها.

والناجي الوحيد من المشتبه في تورطهم في الهجمات هو صلاح عبد السلام وهو في سجن فرنسي في انتظار محاكمة قد لا تبدأ حتى أواخر عام 2020.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

خافيير ميلي رئيسا للأرجنتين على أمل تجاوز الأزمة الاقتصادية

سياسة باريس إزاء الحرب في غزة تثير استياء دبلوماسيين فرنسيين.. وماكرون يدافع عن موقفه "المتوازن"

"انحسار ديمقراطي".. هل فشل النظام الديمقراطي في إثبات فعاليته في المجتمعات؟