عاجل

عاجل

سيتي يعود للصدارة وهبوط هدرسفيلد

سيتي يعود للصدارة وهبوط هدرسفيلد
أحد مشجعي هدرسفيلد تاون يعبر عن صدمته لخروج فريقه من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وهبوطه إلى الدرجة الثانية بعد هزيمته أمام كريستال بالاس يوم السبت. تصوير: هانا مكاي - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط). -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من إيان تشادباند

لندن (رويترز) - عاد مانشستر سيتي بأداء قوي بعد فترة التوقف الدولي يوم السبت وواصل سعيه نحو حصد أربعة ألقاب بفوز 2-صفر على مستضيفه فولهام ليستعيد صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي يوم هبط فيه هدرسفيلد تاون إلى الدرجة الثانية احتفل مانشستر يونايتد بتعيين أولي جونار سولشار كمدرب دائم بتغلبه 2-1 على واتفورد.

وهز برناردو سيلفا الشباك للمباراة الثالثة على التوالي ومدد سيرجيو أجويرو صدارته لقائمة هدافي الدوري إلى 19 هدفا بعد بداية قوية ليحقق سيتي حامل اللقب الفوز السابع على التوالي في الدوري دون الوصول حتى إلى قمة مستواه.

واستعاد سيتي صدارته متقدما بنقطة واحدة على ليفربول إذ يملك 77 نقطة بعدما لعب كل منهما 31 مباراة لكن فريق المدرب يورجن كلوب ربما يعود للقمة يوم الأحد لو انتصر على ضيفه توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث.

وقطع سيتي، الذي أحرز لقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية وبلغ قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ودور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، خطوة أخرى نحو تحقيق رباعية لا سابق لها قبل 14 مباراة من النهاية.

وبدون تقديم أفضل ما لديه عاد سيتي قويا من فترة التوقف الدولي وبدا أن اللاعبين لم يكونوا غائبين وافتتح برناردو سيلفا التسجيل بعد خمس دقائق.

وبالنسبة للمدرب بيب جوارديولا كانت عودة أبرز اللاعبين مثل كيفن دي بروين وفرناندينيو من الإصابة بمثابة أمر مثالي ليعود الضغط على ليفربول.

وأبلغ المدرب الإسباني هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "الأداء الذي قدمناه في أول 15 إلى 20 دقيقة كان مذهلا.

"في المعتاد تفقد إيقاعك قليلا بعد فترة التوقف الدولي. هذه المباراة كانت صعبة بإقامتها الساعة 1230 ظهرا يوم السبت. هذا غير معتاد لذا أشعر بالرضا التام".

وأضاف "سنفعل كل ما في وسعنا للفوز... لا نفكر فيما يتحدث عنه الناس بشأن الرباعية. ما فعله ليفربول ومانشستر سيتي في الدوري فقط يستحق الإشادة. ولهذا السبب وصل (الفريقان) إلى هذا الحد".

* بداية مظفرة

وتقدم يونايتد إلى المركز الرابع متساويا مع توتنهام ولكل منهما 61 نقطة وبدأ سولشار مسيرته الدائمة بفوز على واتفورد.

وضمنت ثنائية ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال الفوز ليونايتد لكن الفريق قدم أسوأ أداء تحت قيادة النرويجي سولشار إذ كان واتفورد يستحق أكثر من هدف تقليص الفارق عبر عبد الله دوكوري.

لكن الفوز ارتقى بيونايتد فوق أرسنال الذي يستضيف نيوكاسل يونايتد يوم الاثنين.

وعلى الجانب الآخر من الترتيب اقترب فولهام صاحب المركز 19 خطوة نحو الهبوط فيما اتجه هدرسفيلد إلى الدرجة الثانية بالفعل بخسارته 2-صفر أمام مستضيفه كريستال بالاس.

وأصبح هدرسفيلد الفريق الثاني في تاريخ الدوري الممتاز الذي يهبط في نهاية مارس آذار بعدما اهتزت شباكه عبر لوكا ميليفويفيتش وباتريك فان أنهولت وابقته نتائج أخرى على بعد 19 نقطة من الأمان قبل ست مباريات من النهاية.

وانتصر بيرنلي، صاحب المركز 17، بنتيجة 2-صفر على ضيفه ولفرهامبتون واندرارز وتغلب ساوثامبتون، صاحب المركز 16، بنتيجة 1-صفر على مستضيفه برايتون آند هوف ألبيون ليتأكد مصير هدرسفيلد ويعادل رقم ديربي كاونتي السلبي في 2008 بأسرع هبوط بعد 32 مباراة.

وفاز ليستر سيتي 2-صفر على ضيفه بورنموث باستاد كينج باور في يوم كان سيحتفل فيه فيكاي سريفادهانابرابا مالك النادي الراحل بعيد ميلاده 61.

وسقط وست هام يونايتد، الذي لم يخسر آخر ست مباريات على أرضه باستاد لندن، 2-صفر أمام ضيفه إيفرتون بعد أداء متواضع.

وهز كورت زوما وبرنارد الشباك ليتقدم إيفرتون إلى المركز التاسع فوق وست هام ومتأخرا بنقطة عن ولفرهامبتون وليستر.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة