عاجل

عاجل

سلطات الجزائر تطرد صحفيا من رويترز

سلطات الجزائر تطرد صحفيا من رويترز
أفراد من الشرطة الجزائرية يمنعون محتجين من التقدم نحو مقر الحكومة بالجزائر العاصمة يوم 29 مارس اذار 2019. تصوير: طارق عمارة - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

تونس (رويترز) - قال متحدث من وكالة رويترز إن السلطات الجزائرية طردت صحفي الوكالة طارق عمارة يوم الأحد بعد احتجازه لتغطية احتجاج ضد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

واحتُجز عمارة، وهو تونسي، يوم السبت بعد أن نفى مصدر رسمي تقريرا لرويترز قال إن نحو مليون شخص شاركوا في احتجاج ضخم مناهض للحكومة في 29 مارس آذار طالب فيه الجزائريون بتنحي بوتفليقة والدائرة المقربة منه.

ولم يذكر المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، تفاصيل عن حجم المظاهرة.

ولم تتمكن رويترز من الاتصال بمسؤولين من وزارة الخارجية أو الاتصالات للتعليق على احتجاز عمارة.

وقال متحدث من الوكالة إن رويترز تتمسك بتغطيتها.

وتابع المتحدث "نشعر بالقلق تجاه معاملة السلطات الجزائرية لصحفي رويترز طارق عمارة وتسعى للحصول على معلومات إضافية عن هذا الأمر ... اتسمت تقارير طارق عن الاحتجاجات في الجزائر بالنزاهة والتوازن".

ووضعت السلطات عمارة على طائرة متجهة إلى تونس.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان أصدرته يوم الجمعة إنها "تفند ما تم تداوله بخصوص تقديم أرقام لوسائل الإعلام، وطنية كانت أو أجنبية، حول عدد المشاركين في المسيرات التي شهدتها الجزائر العاصمة اليوم الجمعة 29 مارس 2019".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة