عاجل

عاجل

الأمم المتحدة تنتقد تطبيق بروناي للشريعة الإسلامية بوصفه انتهاكا لحقوق الإنسان

الأمم المتحدة تنتقد تطبيق بروناي للشريعة الإسلامية بوصفه انتهاكا لحقوق الإنسان
أنطونيو جوتيريش أمين عام الأمم المتحدة في صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

الأمم المتحدة (رويترز) - قالت الأمم المتحدة يوم الأربعاء إن سلطنة بروناي تنتهك حقوق الإنسان بتطبيقها قوانين الشريعة الإسلامية التي تسمح بالرجم حتى الموت في تهمتي الزنا والمثلية.

وبدأت بروناي، التي تسكنها أغلبية مسلمة ويبلغ عدد سكانها نحو 400 ألف، يوم الأربعاء تطبيق قوانين الشريعة التي تفرض عقوبة الموت، بما في ذلك بالرجم، في تهم المثلية والزنا والاغتصاب وعقوبة قطع اليد في تهمة السرقة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الأمين العام أنطونيو جوتيريش "يعتقد أنه ينبغي احترام حقوق الإنسان لكل شخص في كل مكان من دون أي نوع من التمييز".

وأضاف "التشريع الذي جرى إقراره هو انتهاك واضح لتلك المبادئ المنصوص عليها... ما دام الناس يواجهون التجريم والتحيز والعنف بسبب ميولهم الجنسية أو نوعهم أو خصائصهم الجنسية فلا بد أن نضاعف جهودنا لإنهاء تلك الانتهاكات".

وأردف قائلا "من حق كل شخص أن يعيش متمتعا بالحرية والمساواة والكرامة والحقوق".

ودافعت بروناي عن حقها في تطبيق القوانين، التي تم إقرار عناصر منها في 2014 ثم طُرحت على مراحل بعد ذلك.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة