عاجل

عاجل

سيتي يواصل مطاردة الرباعية ببلوغه نهائي كأس انجلترا بفضل هدف جيسوس

سيتي يواصل مطاردة الرباعية ببلوغه نهائي كأس انجلترا بفضل هدف جيسوس
برناردو سيلفا وجابرييل جيسوس لاعبا مانشستر سيتي يحتفلان في نهاية المباراة بالفوز على برايتون اند هوف البيون في قبل نهائي كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: ديفيد كلاين - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) - سجل جابرييل جيسوس هدفا مبكرا من ضربة رأس وهو ما كان كافيا لمانشستر سيتي الساعي لتحقيق الرباعية "المستحيلة" هذا الموسم للفوز على برايتون اند هوف البيون 1-صفر يوم السبت ليبلغ نهائي كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم.

وطار جيسوس في الهواء ليتعامل بشكل حاسم مع التمريرة العرضية لكيفن دي بروين في الدقيقة الثالثة لكن الفائز لم يستطع ان يصل الى افضل حالاته وعانى من اجل ضمان الفوز في مباراة للنسيان.

وبغض النظر عن كل هذا وعقب حسم لقب كأس رابطة الاندية ودخوله في صراع ملحمي مع ليفربول على لقب الدوري الممتاز وصعوده لدور الثمانية بدوري ابطال اوروبا، يبدو فريق المدرب بيب جوارديولا في طريقه نحو اكتساح كامل لكافة الألقاب.

وبدا الانهاك على الفريق امام برايتون المهدد بالهبوط من الدوري الممتاز وسيكون سيتي بحاجة لإعادة اكتشاف مستواه المميز قبل توجهه للقاء توتنهام هوتسبير في لقاء الذهاب بدور الثمانية بدوري الابطال.

وسارع جوارديولا للتقليل من امكانية تحقيق الرباعية.

وقال جوارديولا "رأيي انه لم يستطع احد القيام بذلك (الفوز بالرباعية) لذا لماذا يجب علينا القيام بذلك؟".

واضاف "من المستحيل تقريبا تحقيق كل شيء. هذه هي الحقيقة. ستحضر جماهيرنا واكثر مما كان عليه الحال اليوم في النهائي. نخسر جهود لاعبين كل مباراة لكننا سنحاول القيام بالمهمة".

وتابع "انا سعيد لصعودنا للنهائي وقد استطعنا تمديد موسمنا لأسبوع اخر ونحن سعداء لهذا".

ومع عودته لإستاد ويمبلي الذي شهد فوزه على تشيلسي في نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية في فبراير شباط الماضي، كان سيتي المرشح امام برايتون الذي يركز تفكيره حاليا على النجاة من الهبوط من الدوري الممتاز.

وبغض النظر عن ان خطة كريس هيوتون مدرب برايتون التي طبقها خلال المباراة لايقاف خطورة سيتي الذي لا يقهر والذي حقق 20 انتصارا في اخر 22 مباراة في كافة المسابقات، فان الامر لم يستغرق سوى ثلاث دقائق لينتزع سيتي التقدم.

وفي واحدة من التحركات القليلة السلسة في اللقاء، ارسل دي بروين تمريرة عرضية منخفضة رائعة ليطير جيسوس عند القائم البعيد ويودع الكرة برأسه في مرمى ماثيو رايان حارس برايتون.

ومن الضروري ان تكون جماهير برايتون، التي تفوقت عدديا على جماهير سيتي في الاستاد الذي احتشد فيه 71 الف متفرج، قد شعرت بالخوف مع خوض الفريق القادم من الساحل الجنوبي لأول مباراة في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد منذ عام 1983 عندما تغلب على شيفيلد وينزداي قبل ان يخسر في النهائي أمام مانشستر يونايتد في مباراة اعادة عقب التعادل في المباراة الاولى 2-2.

لكن الفريق افلت من التعرض لخسارة مذلة هذه المرة.

وساند الحظ كايل ووكر ظهير سيتي ليفلت من الحصول على بطاقة حمراء في الشوط الاول عقب التحام مع علي رضا جهانبخش وبدا ان الفريق لم يكن في مأمن بشكل كامل بعد ان تسبب برايتون في عدة مشكلات له.

*رد فعل غاضب

وجاء رد فعل ووكر غاضبا بعد ضربه في الظهر ومع دخول اللاعبين الاثنين في مواجهة، بدا ان ووكر دفع رأسه في جبين جهانبخش.

وتم اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد، التي يتم استخدامها في كأس الاتحاد الانجليزي، لكن الحكم انطوني تايلور لم يتمكن من طرد ووكر ليتم تغييره بين الشوطين ونزول دانيلو.

وقال هيوتون مدرب برايتون "شاهدت الواقعة عدة مرات ورأيي انها تستحق بطاقة حمراء. لو سقط علي رضا على الارض ممسكا برأسه لكانت نتيجة الواقعة ستصبح مختلفة".

وتسبب فريق المدرب هيوتون في مشكلات لمنافسه من الركلات الثابتة في عدة مناسبات وفي ظل حالة الكسل غير المعتادة التي ظهر عليها سيتي، فان النتيجة لم تحسم حتى اطلق الحكم تايلور صفارة النهاية.

وسيلعب الفريق المباراة النهائية امام واتفورد او ولفرهامبتون واندرارز اللذين سيلتقيان في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي يوم الأحد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة