عاجل

عاجل

جاجيلكا يلعب دور البطل في فوز إيفرتون على أرسنال

جاجيلكا يلعب دور البطل في فوز إيفرتون على أرسنال
جاجيلكا (بالقميص رقم 6) يحرز هدف إيفرتون في شباك أرسنال بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - تعرضت آمال أرسنال في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي لضربة بعد أن سجل القائد فيل جاجيلكا، الذي استدعي للعب بشكل غير متوقع قبل انطلاق اللقاء مباشرة، هدف فوز إيفرتون 1-صفر في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

ودخل المدافع المخضرم جاجيلكا التشكيلة بعد استبعاد مايكل كين بسبب المرض خلال الإحماء وسجل الهدف الوحيد بعد عشر دقائق ليمنح فريقه الانتصار الثالث على التوالي في الدوري عن استحقاق.

وتشكل الهزيمة انتكاسة لأرسنال الذي يبقى في المركز الرابع لكنه فقد فرصة لانتزاع المركز الثالث من غريمه توتنهام هوتسبير.

ويملك فريق المدرب أوناي إيمري 63 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف توتنهام ومتساويا مع تشيلسي الخامس في جدول الترتيب كما يتفوق بنقطتين على مانشستر يونايتد في ظل الصراع المشتعل على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

وتحول جاجيلكا إلى بطل لإيفرتون بعد الاستدعاء المفاجئ وأصبح أكبر لاعب سنا يسجل في الدوري الممتاز هذا الموسم إذ يبلغ من العمر 36 عاما و233 يوما حين استغل رمية تماس من لوكا ديني ليهز الشباك من مسافة قريبة.

وهذا أول هدف لجاجيلكا في الدوري خلال عامين وأصبح أكبر لاعب سنا يسجل هدفا بقميص إيفرتون في حقبة الدوري الممتاز.

وقال مدافع انجلترا السابق لمحطة سكاي سبورتس مازحا "لست من النوع الذي يحسم المباريات عادة".

وكلل الهدف شراسة وتعطش إيفرتون الذي ارتقى للمركز التاسع برصيد 46 نقطة وكان بإمكانه إضافة مزيد من الأهداف اذا أحسن جيلفي سيجوردسون وريتشارليسون التعامل مع فرصهم ضمن 23 محاولة لأصحاب الضيافة على المرمى.

وأضاف جاجيلكا "سجلنا هدفا واحدا وكان بالإمكان إضافة المزيد".

ونال المدافع إشادة خاصة من المدرب ماركو سيلفا الذي قال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "كان سيبدأ اللقاء بمقاعد البدلاء لكنه أظهر أنه محترف جيد وجهز نفسه لتلبية نداء المدرب واحتياجات الفريق. إنه مستعد دائما لمساعدة الفريق".

وكان أرسنال، الذي استقبل هدفا على الأقل في كل المباريات خارج ملعبه في الدوري هذا الموسم، قريبا من التعادل عبر هنريك مخيتاريان لكن فريق المدرب سيلفا صمد ليحافظ على الانتصار.

وسدد أرسنال مرتين فقط على المرمى خلال اللقاء وعجز مسعود أوزيل عن إعطاء الإلهام لفريقه مع ارتداء شارة القيادة. وبدا عجز أرسنال واضحا عندما دخل المدربان في مواجهة قصيرة في الشوط الثاني.

وقال سيلفا "كرة القدم مفعمة بالعواطف. يريد (إيمري) الأفضل لفريقه وأنا كذلك. تحدثنا إلى بعضنا البعض في نهاية اللقاء وكل شيء عاد لطبيعته".

ويشعر إيمري بأن فريقه سيستعيد توازنه سريعا قبل مواجهة نابولي في ذهاب دور الثمانية بالدوري الأوروبي يوم الخميس.

وقال المدرب الإسباني "النتيجة ليست جيدة لكننا نبقى في المركز الرابع. خسرنا ونحتاج لانتفاضة سريعة والنظر للخطوة المقبلة".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة