عاجل

عاجل

رئيسة بعثة الأمم المتحدة بالكونجو تطالب بانتقال سريع للسلطة لتجنب تجدد العنف

رئيسة بعثة الأمم المتحدة بالكونجو تطالب بانتقال سريع للسلطة لتجنب تجدد العنف
ليلى زروقي رئيسة بعثة الأمم المتحدة في الكونجو الديمقراطية في صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

دينار (فرنسا) (رويترز) - طالبت ليلى زروقي رئيسة بعثة الأمم المتحدة في الكونجو الديمقراطية بضرورة أن يشكل رئيس الكونجو الجديد حكومة سريعا بينما تلقي فيه الجماعات، الحريصة على تغير سياسي، أسلحتها.

وأدى فوز فيلكس تشيسيكيدي في 30 ديسمبر كانون الأول إلى أول انتقال للسلطة عبر صناديق الاقتراع في الكونجو الديمقراطية رغم ما شاب الانتخابات من اتهامات بالتزوير.

وسيكون تأمين الوضع الأمني الهش في البلاد أحد أهم مهام تشيسيكيدي الذي لم يحقق بعد آخر فصل من فصول الانتقال، وهو تشكيل الحكومة.

وقالت زروقي في مقابلة يوم السبت على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في غرب فرنسا "شعب الكونجو يتوقع ذلك ويجب ألا نحبطه...هذا الانتظار يجب ألا يستمر طويلا وأمور سيئة للغاية ستحدث ما لم تتحقق أمور جيدة".

وتابعت أنه في بعض الأقاليم في الكونجو الديمقراطية، قررت جماعات مسلحة إلقاء أسلحتها مشيرة إلى كاساي في وسط البلاد وإيتوري في الشرق وحتى بعض الأجزاء في كيفو الإقليم الشرقي الأكثر تأثرا بالعنف.

وقالت في دينار حيث وجهت لها الدعوة للحديث عن العنف الجنسي كأحد أسلحة الحرب "إنها خطوة مهمة جدا يجب أن يتم انتهازها".

وأشادت الدبلوماسية الجزائرية بموقف كينشاسا فيما يتعلق بالمتمردين الأجانب الذين يسعون للاحتماء في الكونجو وسط ظهور العداوات من جديد بين الدولتين الأفريقيتين المجاورتين أوغندا ورواندا.

وقالت مستشهدة بترحيل عدد من المتمردين الروانديين "أبدت الحكومة الكونجولية بوضوح أنها لا توافق على أن تكون قاعدة خلفية تستخدم لزعزعة استقرار جيرانها".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة