عاجل

عاجل

أردوغان: الفارق ضئيل جدا في اسطنبول ويستحيل للمعارضة إعلان الفوز

حجم النص Aa Aa

أنقرة (رويترز) - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين إن فارق الأصوات بين المرشحين في الانتخابات البلدية في اسطنبول ضئيل جدا بحيث يصعب على مرشح المعارضة إعلان الفوز، وذلك بينما يسعى حزب العدالة والتنمية الحاكم لإعادة فرز جميع الأصوات للتعامل مع ما وصفها "بالجريمة المنظمة".

وأوضحت النتائج الأولية التي ظهرت الأسبوع الماضي فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض بفارق ضئيل في انتخابات البلدية التي جرت في 31 مارس آذار.

وطعن حزب أردوغان على هذه النتائج في جميع دوائر اسطنبول وعددها 39 دائرة وهو ما تسبب في إجراء إعادة فرز جزئي أو كلي في جميع مناطق أكبر مدن البلاد التي يبلغ عدد الناخبين بها نحو عشرة ملايين ناخب. وقال حزب العدالة والتنمية يوم الأحد إنه طلب إعادة فرز كلي للأصوات.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي في اسطنبول "يطلب منا المواطنون حماية حقهم. يشكون من الجرائم المنظمة. ونحن، بصفتنا أحزاب سياسية، حددنا هذه الجرائم المنظمة".

ويواجه حزب العدالة والتنمية انتكاسة جراء هزيمته على ما يبدو في اسطنبول والعاصمة أنقرة وهما مدينتان هيمن عليهما الحزب وأحزاب إسلامية سابقة لمدة ربع قرن.

وقال أردوغان إنه سيقبل فقط النتيجة عندما تنظر اللجنة العليا للانتخابات في جميع الطعون.

وأضاف "لا يحق لأحد أن يشعر بانتصار انتخابي في مدينة بها عشرة ملايين ناخب بفارق 13 أو 14 ألف صوت... عندما تنتهي الطعون، سنقبل النتيجة".

وحتى الآن ضاق الفارق الذي يتقدم به أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري العلماني من 25 ألف صوت فور انتهاء التصويت إلى أقل من 16 ألفا بعد الانتهاء من إعادة فرز أكثر من 90 بالمئة من الأصوات.

وحذر كمال قليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري من أن يلحق أي ضرر بأمن صناديق الاقتراع ودعا اللجنة العليا للانتخابات إلى أن تلتزم الحياد قائلا إن طلب أردوغان بإعادة فرز كلي للأصوات يفتقر لمبرر معقول.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة