عاجل

عاجل

الإمارات: لا يمكن تغيير تجارة النفط بالدولار بين عشية وضحاها

الإمارات: لا يمكن تغيير تجارة النفط بالدولار بين عشية وضحاها
وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي خلال مؤتمر صحفي في فيينا يوم 22 يونيو حزيران 2018. تصوير: هاينز-بيتر بادر - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) - قال وزير الطاقة الإماراتي يوم الاثنين إن استخدام الدولار الأمريكي كعملة تجارة النفط الرئيسية لا يمكن تغييره بين عشية وضحاها.

وقال الوزير سهيل المزروعي عندما سُئل عن إمكانية تحول أعضاء أوبك عن تجارة النفط بالدولار "التجارة بالدولار الأمريكي ليست شيئا تُغيره بين عشية وضحاها... دعونا لا نقفز إلى واحدة من تلك الأفكار".

تهدد السعودية ببيع نفطها بعملات غير الدولار إذا سنت واشنطن قانونا يضع أعضاء أوبك تحت طائلة دعاوى مكافحة الاحتكار الأمريكية، حسبما قالته ثلاثة مصادر مطلعة على سياسة الطاقة السعودية لرويترز الأسبوع الماضي.

وقال المزروعي "أوبك لم تقل ذلك، أوبك لم تزعم أنهم سيغيرون عملة التجارة ولا رأي لدي في إمكانية ذلك".

وأضاف أن من المتوقع أن يكون مستوى الالتزام باتفاق خفض المعروض بين أوبك والمنتجين غير الأعضاء جيدا في ابريل نيسان.

وقال الوزير خلال مؤتمر طاقة في دبي "أوبك وحلفاؤها يحققون التوازن في سوق النفط. أوبك وأوبك+ سيبذلون دوما كل ما هو ضروري للوصول إلى ذلك التوازن في السوق".

وعما إذا كانت اوبك+ ستمدد تخفيضات الإنتاج لثلاثة أشهر أو أكثر وما إذا كانت روسيا ستشارك في ذلك القرار، صرح المزروعي قائلا "هذا ليس توقعا أو قرارا من دولة واحدة ... أوبك (تقرر) بالاجماع والشيء ذاته بالنسبة للأعضاء من خارجها".

وتابع "سنتبنى القرار السليم من أجل السوق".

وتشارك روسيا على مضض في اتفاق خفض الإنتاج مع أوبك، وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الجمعة إن بلاده قد ترفع الإنتاج هذا العام في حالة عدم تمديد اتفاق خفض الإنتاج العالمي قبل أن ينتهي سريانه في أول يوليو تموز.

وتخفض منظمة أوبك ومنتجون آخرون بقيادة روسيا إنتاج النفط 1.2 مليون برميل يوميا لمدة ستة أشهر اعتبارا من أول يناير كانون الثاني من العام الجاري، في تمديد للتخفيضات التي طُبقت للمرة الأولى في يناير كانون الثاني 2017.ويجتمع المشاركون في الاتفاق في فيينا في يونيو حزيران لتحديد الخطوة التالية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة