عاجل

عاجل

ليفربول يهزم بورتو في ذهاب دور الثمانية بهدفي كيتا وفيرمينو

ليفربول يهزم بورتو في ذهاب دور الثمانية بهدفي كيتا وفيرمينو
فيرمينو يحتفل باحراز هدف في شباك بورتو بدوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: فيل نوبل - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سايمون إيفانز

ليفربول (إنجلترا) (رويترز) - سجل نابي كيتا وروبرتو فيرمينو هدفين في انتصار ليفربول 2-صفر على ضيفه بورتو ليمتلك فريق المدرب يورجن كلوب الأفضلية في مواجهتهما بدور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

لكن لا يزال أمام متصدر الدوري الإنجليزي الكثير من العمل قبل مباراة الإياب الأسبوع المقبل وربما يشعر ببعض الإحباط لعدم الخروج بانتصار أكبر على المنافس البرتغالي.

وفي ليلة باردة في أنفيلد لم يكن ليفربول في أفضل حالاته واستحق بورتو التقدير على تماسكه بعد التأخر بهدفين بعد 26 دقيقة.

وقال كلوب "تراجع مستوانا بعض الشيء في الشوط الثاني لكن لا يوجد شيء يدعو إلى توجيه انتقادات. 2-صفر نتيجة جيدة جدا".

وأضاف "نعرف أنه ينبغي أن نخوض مباراة الإياب ولا يمكن حسم المواجهة الليلة لذا سنذهب إلى هناك ونقاتل مجددا".

وأرسل الفريق البرتغالي تحذيرا مبكرا عبر تسديدة موسى ماريجا التي مرت بجوار القائم في الدقيقة الثانية لكن ليفربول تقدم بعد ثلاث دقائق أخرى بفضل تسديدة كيتا التي غيرت اتجاهها بعد اصطدام الكرة بلاعب الوسط أوليفر توريس لتسكن شباك إيكر كاسياس الذي لم يحرك ساكنا.

وتصدى كاسياس لتسديدة محمد صلاح لكن المهاجم المصري كان يجب أن يتعامل بشكل أفضل مع أخطر فرصة في الدقيقة 22 عندما استغل خطأ دفاعيا وانفرد بالحارس المخضرم لكنه سدد بجوار القائم.

وبعد أربع دقائق مرر جوردان هندرسون كرة اخترقت دفاع بورتو ووصلت إلى ترينت ألكسندر-أرنولد الذي أهدى كرة منخفضة إلى روبرتو فيرمينو أمام المرمى ليضاعف التقدم من مدى قريب.

وكان يتوجب على اللاعب البرازيلي زيادة الغلة لكن تسديدته لم تصب المرمى بعد تمريرة عرضية جيدة من هندرسون.

وأتيحت للخطير ماريجا فرصة مهمة لكن الحارس أليسون بيكر تصدى لتسديدته المنخفضة بقدمه.

وطالب بورتو بالحصول على ركلة جزاء بداعي اصطدام الكرة بذراع ألكسندر-أرنولد لكن الحكم رفض ذلك بعد اللجوء إلى حكم الفيديو.

وألغى الحكم هدفا لساديو ماني بداعي التسلل بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني وبخلاف فرصة ماريجا في الدقيقة 69 لم يشهد الشوط الثاني محاولات خطيرة.

واجتهد الفريق البرتغالي للحفاظ على فارق الهدفين ليعطي لنفسه أملا في التعويض في لقاء الإياب بملعبه الأسبوع المقبل.

ورغم ذلك ربما يشعر بورتو بالغضب عندما يتابع الإعادة التلفزيونية لخطأ من صلاح ضد دانيلو بريرا قبل خمس دقائق من النهاية إذ كان يمكن للهداف المصري أن يحصل على البطاقة الحمراء.

ورغم أن الحكم احتسب الخطأ فإنه لم يخرج حتى البطاقة الصفراء.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة