عاجل

عاجل

رئيس وزراء باكستان يرى فرصة أفضل لمحادثات سلام إذا فاز حزب مودي بانتخابات الهند

رئيس وزراء باكستان يرى فرصة أفضل لمحادثات سلام إذا فاز حزب مودي بانتخابات الهند
رئيس وزراء باكستان عمران خان تحدث خلال اجتماع في الصين يوم 5 نوفمبر تشرين الثاني 2018. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

إسلام أباد (رويترز) - قال رئيس وزراء باكستان عمران خان إنه يعتقد أن فرصة إجراء محادثات سلام مع الهند ستكون أفضل إذا فاز حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي في الانتخابات العامة المقرر أن تبدأ هناك يوم الخميس.

وقال خان إنه إذا رأس الحكومة المقبلة حزب المؤتمر الهندي المعارض فربما يكون متخوفا جدا بشكل لا يسمح له بالسعي إلى التوصل لتسوية مع باكستان بشِأن منطقة كشمير المتنازع عليها خشية رد فعل غاضب من اليمين.

وقال خان في مقابلة مع مجموعة من المراسلين الأجانب "ربما إذا فاز حزب بهاراتيا جاناتا اليميني فقد يتم التوصل إلى تسوية ما في كشمير".وأضاف خان الذي تولى السلطة في أغسطس آب الماضي إن هذا رغم العزلة الكبيرة التي يواجهها المسلمون في كشمير والمسلمون بصفة عامة في الهند في ظل حكم مودي.

وقال نجم الكريكيت الدولي السابق "لم أكن أتصور مطلقا أن أرى ما يحدث في الهند حاليا. يجري مهاجمة المسلمين".

وأضاف خان أن مسلمين هنودا يعرفهم وكانوا منذ سنوات طويلة سعداء بوضعهم في الهند يشعرون الآن بقلق بسبب النزعة القومية الهندوسية المتطرفة.

وقال إن مودي مثل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعتمد في دعايته الانتخابية على "الخوف والمشاعر القومية".

وبدا أن خان يعرض على الهند السلام بقوله إن إسلام أباد مصممة على حل كل الميليشيات التي مقرها في باكستان وإن الحكومة تحظى بدعم كامل من الجيش الباكستاني لهذه الخطوة. ومن بين الجماعات التي سيتم حلها ميليشيات تعمل في كشمير.

وتطالب كل من باكستان والهند المسلحتين نوويا بالسيادة على كشمير بالكامل، لكن كلا منهما تحكم جزءا من الإقليم.

وقال خان إن كشمير صراع سياسي ولا يوجد حل عسكري لهذا الصراع مضيفا أن سكان كشمير يعانون عندما يعبر مسلحون من باكستان الحدود مما يدفع الجيش الهندي إلى شن حملات قمع.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة