عاجل

عاجل

هدف سون المتأخر يمنح توتنهام أفضلية على سيتي بدوري الأبطال

هدف سون المتأخر يمنح توتنهام أفضلية على سيتي بدوري الأبطال
سون هيونج-مين يحتفل باحراز هدف لتوتنهام في شباك مانشستر سيتي بدوري ابطال اوروبا يوم الثلاثاء. تصوير: بول تشايلدز - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - أثبت سون هيونج-مين من جديد أن توتنهام يملك لاعبين بارزين مع هاري كين بعدما سجل هدفا متأخرا ليقود فريقه للفوز 1-صفر على ضيفه مانشستر سيتي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

ورغم خروج هاري كين هداف توتنهام مصابا أسعد المهاجم سون جماهير فريقه في ملعبه الجديد بعدما هز شباك الحارس إيدرسون في الدقيقة 78.

ومنح هذا الهدف توتنهام أفضلية طفيفة لكن ثمينة قبل التوجه لملعب الاتحاد يوم الأربعاء المقبل على أمل بلوغ قبل نهائي دوري الأبطال لأول مرة.

ولم يقدم سيتي، الذي يتطلع إلى حصد أربعة ألقاب هذا الموسم، العرض المنتظر وكلفه إهدار الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ركلة جزاء في الدقيقة 13 كثيرا.

وأنقذ الحارس هوجو لوريس ركلة الجزاء ببراعة بعدما قال حكم الفيديو المساعد إن الكرة لمست يد المدافع داني روز في المنطقة.

وأطلق التصدي الرائع من الحارس الفرنسي العنان لصيحات جماهير توتنهام المدوية والتي لم تسمع بهذا الشكل منذ رحيله عن ملعبه القديم وايت هارت لين قبل عامين.

لكنها لا تقارن بصيحات الفرح التي أطلقتها الجماهير بهدف سون.

وقال سون الذي سجل قبل أيام أول هدف في الدوري الممتاز في الملعب الجديد الذي يسع 62 الف متفرج وعاد اليوم ليسجل أول هدف أوروبي على الملعب ذاته "نحن لا نستسلم أبدا كفريق. نقاتل حتى الدقيقة 90. حققنا فوزا مستحقا. كنا أكثر حسما من المنافس.

"أحب هذا الملعب. من الرائع اللعب هنا".

* إنقاذ رائع

ورفعت جماهير توتنهام قبل المباراة شعارات النادي وهتفت للاعبين وكان الفريق ندا قويا لسيتي الذي فاز في 21 من آخر 23 مباراة في كل المسابقات.

واستقبل ديلي آلي كرة عرضية من موسى سيسوكو وسدد عاليا قبل أن يتوقف هجوم توتنهام بعض الشيء.

وسدد رحيم سترلينج كرة باتجاه المرمى حاول روز إعاقتها لكن احتسبت ضده ركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد بعد تدخل حكم الفيديو المساعد رغم أن لاعبي سيتي لم يحتجوا ولم يطالبوا بركلة جزاء.

وتوقع لوريس الذي تعرض لانتقادات هذا الموسم الزاوية التي سيضع فيها أجويرو الكرة وتصدى لها ببراعة.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام قبل المباراة إنه سيتعين على فريقه مجاراة تشكيلة سيتي المدججة باللاعبين أصحاب الكفاءة من أساسيين وبدلاء ومن بينهم كيفن دي بروين وجابرييل جيسوس وليروي ساني.

وقاتل توتنهام لعدم ترك أي وقت ومساحات للاعبي سيتي لكن بعد خروج كين مهاجم إنجلترا قبل مرور ساعة بسبب إصابة تبدو مقلقة في الكاحل، بعد كرة مشتركة مع فابيان ديلف، بدا أن الفريق يتراجع.

وبحث سيتي، الذي شكل لاعبه سترلينج خطرا دائما، عن تسجيل هدف مهم خارج الأرض دون جدوى.

لكن سون الذي دأب على هز الشباك مع توتنهام الذي وصفه بيب جوارديولا مدرب سيتي في السابق بأنه "فريق هاري كين" حسم النتيجة لفريقه.

واستحوذ اللاعب الكوري على تمريرة كريستيان إريكسن قبل أن تتجه نحو خارج الملعب لكن سون استعادها مجددا وراوغ ديلف ثم سدد بقوة.

وأشرك جوارديولا الثنائي دي بروين وساني في الدقيقة 89 لكن توتنهام صمد في ست دقائق من الوقت الضائع ليخرج بالانتصار.

وقال جوارديولا الذي خسر أمام ليفربول بعد التعثر 3-صفر ذهابا في دور الثمانية بدوري الأبطال الموسم الماضي "أحيانا 1-صفر تكون أفضل من صفر-صفر لأنك تعرف تماما المطلوب".

وأضاف "يجب أن نخوض المباراة ونحاول تسجيل الأهداف".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة