عاجل

عاجل

خامنئي: تصنيف أمريكا للحرس الثوري منظمة إرهابية "خطوة شريرة"

خامنئي: تصنيف أمريكا للحرس الثوري منظمة إرهابية "خطوة شريرة"
الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في طهران يوم 21 مارس آذار 2019. صورة لرويترز. (يحظر إعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في أرشيف). -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من باريسا حافظي

دبي/لندن (رويترز) - قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة أقدمت على "خطوة شريرة" عندما صنفت الحرس الثوري منظمة إرهابية أجنبية، وتعهدت طهران بأن تتخذ إجراء ضد القوات الأمريكية في المنطقة.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صنف الحرس الثوري أمس الاثنين منظمة إرهابية أجنبية في خطوة غير مسبوقة من شأنها أن تؤجج التوتر في الشرق الأوسط.

وقال خامنئي في الكلمة التي ألقاها أمام مجموعة من أفراد الحرس الثوري إن لدى الأمريكيين "رغبة في التآمر على (الحرس)... إنه (الحرس) في طليعة مواجهة أعداء ثورتنا (الإسلامية في عام 1979) ودافع دائما عن البلاد... أمريكا فشلت في وقف تقدمنا".

وأضاف "رغم كل الضغط في الأربعين عاما الماضية فشل الأمريكيون في فعل أي شيء وخطوتهم الشريرة لن تؤتي ثمارا".

ودافع الرئيس الإيراني حسن روحاني أيضا عن الحرس الثوري الذي وصف رجاله بأنهم حماة إيران، وقال في خطاب بثه التلفزيون إن الولايات المتحدة "تضمر ضغينة" للحرس الذين "ضحوا بحياتهم لحماية شعبنا وثورتنا".

وتشير التقديرات إلى أن الحرس الثوري يضم 125 ألف فرد ويشمل وحدات عسكرية وبحرية وجوية، كما يقود (الباسيج) وهي قوات متطوعين شبه عسكرية ويسيطر على البرامج الصاروخية الإيرانية. وخاضت قوات الحرس الثوري الخارجية المعروفة بفيلق القدس حروب إيران بالوكالة في المنطقة.

وسبق أن أدرجت الولايات المتحدة في القائمة السوداء عشرات الكيانات والأشخاص المتعاملين مع الحرس الثوري لكنها لم تحظر الحرس ككل.

ورفض قائد الحرس الثوري الإيراني تصنيف واشنطن للقوة بأنها منظمة إرهابية وقال إن الحرس سيزيد من قدراته العسكرية.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية عن محمد علي جعفري قائد الحرس قوله "هذه الخطوة الأمريكية مثيرة جدا للضحك لأن الحرس الثوري في قلوب المواطنين... الحرس الثوري سيزيد من قدراته الدفاعية والهجومية في السنوات المقبلة".

وتأتي خطوة ترامب بعد أن تدهورت العلاقات بين واشنطن وطهران في مايو أيار عندما قرر الرئيس الأمريكي الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران عام 2015 مع ست قوى عالمية وأعاد فرض العقوبات عليها.

وردت طهران على تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية بإعلان القيادة المركزية الأمريكية منظمة إرهابية والحكومة الأمريكية راعية للإرهاب، كما حذر مسؤولون إيرانيون من أن هذه الخطوة ستهدد المصالح الأمريكية في المنطقة التي تخوض إيران فيها حروبا بالوكالة.

وقال رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، أكبر هيئة عسكرية في البلاد والتي تشرف على الحرس الثوري، في بيان إنها "ستستخدم كل مواردها للقتال" ضد القيادة المركزية الأمريكية في حين حذر قائد بالحرس الثوري يوم الثلاثاء البحرية الأمريكية من الاقتراب من زوراق الحرس.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن محسن رضائي قوله في تغريدة على تويتر "السيد ترامب، أبلغ سفنك الحربية بعدم المرور قرب زوارق الحرس الثوري".

ورحبت السعودية يوم الثلاثاء بالإجراء الأمريكي ضد الحرس الثوري لكن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قال إن الخطوة الأمريكية قد تكون لها عواقب سلبية على العراق والمنطقة.

وقال عبد المهدي للصحفيين "حاولنا إيقاف القرار الأمريكي وكان لنا اتصالات مع الملك عبد الله ومصر والإدارة الأمريكية لكنها مضت واتخذت القرار".

وأضاف أن العراق سيبذل كل ما في وسعه لتحقيق الهدوء في المنطقة نظرا لاحتفاظه بعلاقات طيبة مع كل من طهران وواشنطن.

وأبلغ باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير لدفاع الأمريكي شبكة فوكس نيوز يوم الثلاثاء بأن إدراج الحرس الثوري على قائمة المنظمات الإرهابية هو قرار سياسي من الإدارة ومن المفترض أن تكون آثاره "غير عسكرية" مثل التأثير على الاقتصاد الإيراني.

وأضاف "سنواصل العمل في العراق لتعزيز قوات الأمن. نعترف بسيادة العراق. دورنا هو بناء الأمن وسنواصل القيام بذلك".

وانتقدت أيضا تركيا حليف الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي الإجراء الأمريكي.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي في اسطنبول "مثل هذه القرارات ستؤدي إلى اضطرابات في منطقتنا، وفور أن تبدأ في الخروج على القانون الدولي فلا يمكن معرفة أين سيتوقف ذلك".

ودعت فرنسا إلى تجنب أي تصعيد للتوتر في الشرق الأوسط.

وقال قادة الحرس الثوري مرارا إن القواعد الأمريكية في الشرق الأوسط وحاملات الطائرات الأمريكية في الخليج تقع في نطاق الصواريخ الإيرانية.

وهددت إيران أيضا بوقف شحنات النفط عبر مضيق هرمز في الخليج إذا حاولت الولايات المتحدة خنق اقتصادها بوقف صادرات النفط الإيرانية.

* "للصبر حدود"

ذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية أن نواب البرلمان الإيراني ارتدوا زي الحرس الثوري في بادرة على التضامن في جلسة البرلمان يوم الثلاثاء ورددوا "الموت لأمريكا" في حين تحتفل إيران باليوم الوطني للحرس الثوري.

ونقلت الوكالة عن علي لاريجاني رئيس البرلمان قوله "قرار أمريكا تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية يمثل قمة غباء وجهل القيادة الأمريكية".

وتلتزم إيران حتى الآن بالاتفاق النووي لكن حكامها هددوا بالانسحاب منه واستئناف النشاط النووي إذا لم تفلح الدول الأخرى الموقعة عليه في حماية المصالح الإيرانية.

وقال روحاني في كلمة ألقاها بمناسبة اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية في إيران "أبلغكم (يا قادة أمريكا).. إذا ضغطتم علينا فسننتج بكثرة أجهزة الطرد المركزي آي.آر8 المتطورة".

وبموجب الاتفاق النووي تقرر رفع العقوبات التي كانت تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة على إيران مقابل موافقتها على تقييد طويل المدى لبرنامجها النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف إلى إنتاج قنبلة ذرية.

وتقول إدارة ترامب إن الاتفاق النووي غير كاف لتحجيم تدخل إيران في شؤون دول بالمنطقة أو تقييد برنامجها للصواريخ الباليستية.

وقال روحاني "منذ العام الماضي أصبح لدينا نوع من الصواريخ لا يمكنكم حتى تصوره" مشيرا إلى إصرار إيران على توسيع برنامجها الصاروخي رغم الضغوط الأمريكية المتصاعدة للحد منه.

وتحاول بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وهي من الدول الموقعة على الاتفاق النووي، إنقاذ الاتفاق وشكلت في يناير كانون الثاني آلية تتيح التجارة مع إيران والالتفاف حول العقوبات الأمريكية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة